مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

رياح التغيير تهب على الشرق الأوسط


روبرت وورث

في الأسبوع الماضي وفي الوقت الذي كانت فيه الصواريخ تنهمر وتنفجر في جنوب بيروت وشوارع حيفا أصيب العالم بالدهشة للضراوة الشديدة في هذه الحرب بين اسرائيل وحزب الله تلك الجماعة اللبنانية الاسلامية، ما يثير أيضا الاستغراب وبصورة مساوية في الدهشة هو الكيفية التي أدى بها هذا النزاع إلى إحداث تغييرات ستساهم بالتأكيد في إعادة تشكيل الشرق الأوسط.
خلف صواريخ حزب الله يتوارى شبح إيران التي ازداد نفوذها في لبنان بصورة كبيرة مؤخرا باعتبارها الممول والداعم الرئيسي لحزب الله.

إسرائيل التي تأملت بنوع من السلام بعد انسحابها من قطاع غزة أصابتها العصبية مما أدى إلى تشنج في مواقفها لتضرب بقوة وبأقصى ما تستطيع أعداءها الذين ازدادت قوتهم وازدادت مهارتهم عما كانوا عليه قبل عقدين من الزمان.

العراق تحول إلى خرائب والعالم العربي يبدو مشلولا بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى.

الاستقرار على وشك ان يبدأ بالتلاشي ليس على الحدود الفلسطينية- اللبنانية- الاسرائيلية بل عبر الشرق الأوسط كله.

إن الرياح تهب وبقوة على هذه المنطقة حاملة معها تغييرات كثيرة.

وبغض النظر عن نتيجة الحرب الدائرة بالوكالة على التراب اللبناني فإن الصراع الأوسع للهيمنة سيستمر شئنا أم أبينا.

وعليه فإن السؤال الذي يطرح نفسه في هذا المقام هو ما هو الدور الأميركي المرتقب في هذا العالم المشحون بالمخاطر والمواقف المتشنجة؟.

ربما تكون الديمقراطية العربية قد أصبحت حلما بعيد المنال ولكن لا يزال هناك الكثير الذي يمكن ان يكسب أو يخسر في المنطقة بما فيها حرية الوصول إلى حقول النفط المهمة جدا للاقتصاد الغربي والتقدم ضد الارهاب وأمن اسرائيل.

ادارة بوش وضعت نفسها في سياسات مقولبة عبر الهجوم الذي بدأته اسرائيل معطية إياها المباركة الضمنية أو حتى العلنية لشن ضربات جوية مع الاحتفاظ لنفسها بفضيلة الصمت التي تشير إلى أننا لن نجري أي مفاوضات مع أطراف سيئين مثل سوريا وإيران، هذا الموقف ترك الولايات المتحدة دون نفوذ حقيقي ولا تجد حقيقة من تتكلم معه فيما يتعلق بلبنان.

هناك الكثير من الانتقادات التي وجهت للادارة على موقفها هذا وطالبتها بضرورة اجراء محادثات مع سوريا وإيران.

بإمكان طهران على وجه الخصوص ان تقوم بأفعال توجع أميركا وحلفاءها في العراق وفي أفغانستان اضافة إلى اسرائيل ومع ذلك لا يوجد هناك ما يشير إلى ان مثل هذه المحادثات قد يكتب لها النجاح.

جميع دول الشرق الأوسط نظرت إلى تجربة الادارة الأميركية الديمقراطية في العراق على أنها تجربة فاشلة سيكون لها تداعيات كثيرة.

يقول ريتشارد هاس الذي ترأس تخطيط العمليات في وزارة الخارجية خلال فترة الرئاسة الأولى للرئيس بوش ان احساسي يقول اننا نرى الشرق الأوسط الآن وهو يـــــــــدخل عهدا جديدا تلعب فيه القوى الخارجية دورا أقل في الوقت الذي سيحظى فيه اللاعبون المحليون كدول أو ميليشــــــــيات أو أفراد بدور أكـــــبر.
نقلا عن المركز الدولي لدراسات امريكا و الغرب


EmoticonEmoticon