مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

الصيف و موسم المزايدات السياسية

الصيف كما هو معروف هو موسم العطلات و السفر و التغيير ,ففي الصيف يحاول الناس إن يغيروا من روتين حياتهم لبدء عام جديد متناسين العام الذي سبقه و لان العطلة الصيفية طويلة نوعا ما و تستمر لمدة ثلاث شهور تقريبا , يحاول من يريدون إن يغيروا من حياتهم بهذه الفترة إن يكون التغيير دراماتيكيا و شديدا معتمدين على طول العطلة التي يعطيهم الفرصة الكافية للتغيير و العامل المساعد للذين يسعون التغيير بالصيف هي عادة النسيان في الإنسان الذي سيكون نسى الشخصية القديمة قبل العطلة فيكون أكثر استعدادا لقبول الشخصية الجديدة لما بعدها

و قد استغل البعض من الإخوة الذين يحسبون على القضية الاهوازية هذا الموسم لتجديد أنفسهم و أفكارهم مستغلين العطلة الصيفية و كنا نتمنى إن يكون التغيير الذي ينشدونه في أفكارهم متماشيا مع خطهم الفكري الذي عرفوا عنه ناسين أو متناسين إن مهما طال موسم الصيف فلا بد إن ينتهي و إن ذاكرة البعض قد تكون أقوى من إن تنسى الوجوه و الأفكار ما قبل الصيف ,

ففي رحلة التغيير الصيفية تجد هذا النفر القليل يغير اتجاهه الفكري من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين و من أقصى اليمين إلى أقصي اليسار بسرعة يحسدها عليه سائقي سيارات السباق في مضمار الفور ملا واحد مزايدين على هذا الحزب أو ذاك المناضل . لا هم لهم إلا إثارة الغبار في حركاتهم الاستعراضية في محاولة لطمس العيون عن روية الواقع مستعدين للخروج باللوك الجديد على رأي الفنانات اللبنانيات بعد إن تهدأ العاصفة الترابية التي أثاروها

هؤلاء النفر في رحلة التغيير الصيفية يحاولون المزايدة على الآخرين بالوطنية فيستغربون كيف يكتب غيرهم أو يفكر سواهم يتقلبون بفراشهم بالليل كالسمكة التي أخرجت من النهر أو البحر من غير رضاها إذا علموا إن احد ما قد قاد القضية الاهوازية خطوة للإمام و إن كان بالاتجاه الذي لا يرغبون به, و حين لا يجدون ما يقولونه أو يزيدونه يبدءون بإثارة نار كانت قد خمدت أو فتنة قد نامت.

إن إثارة موضوع التسمية بهذا الوقت هو ما وجده هذا النفر من أبناء شعبنا الذي نكن له كل الاحترام و التقدير ,فبعد إن روجوا لاسم عربستان طويلا وجدوا الصيف فرصة سانحة للتغير إلى الاحواز عل الناس تنسى استعمالهم لعر بستان ,فباليتهم قدموا التفسير المنطقي لهذا التغيير, هل هو معتمد على الوثائق التاريخية أو إن التسمية هي الرائجة في ارض الوطن, إن التعذر بأن أكثر الأحزاب تستعمل اسم الاحواز لعمري ليس دليلا على صحة التسمية فأغلب هذه الأحزاب هي أحزاب انترنتية ليست موجودة على ارض الواقع و التي لها وجود خارجي تتمسك بالاسم لأسباب ثورية و أغاظتا للحكومة الإيرانية و ليس لأنها التسمية الحقيقية , و حتى قصة ياقوت الحموي التي كانوا يروجون لها أسقطت من أيديهم و اتضح عدم صحتها و اذكرهم بمقولة إمام المتقين على ابن أبى طالب الذي وصي ابنه( لا تجزع من المشي بطريق الحق لقلة سالكيه)

كنا نتمنى ممن يريدون الحصول على اللوك الجديد في الصيف إن يكتفوا بتغيير تسريحة شعرهم أو تغيير لونه إذا لم يعجبهم لونه , تغيير لون الملابس اليومية المستعملة ستكون عاملا مساعدا بالتأكيد , فقد تعيد هذه الأمور الشيخ إلى صباه


EmoticonEmoticon