مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

شكرا لقناة العربية

في احدى برامج بانوراما لقناة العربية في يوم السبت الموافق 19 اب اغسطس و الذي كان يلقي الضوء حول اللقاء المتلفز الذي اجراه رئيس جمهورية ايران احمدي نجاد مع قناة ال سي بي اس الامريكية,كان احد الضيوف الذي يمثل النظام الايراني في البرنامج و هو السيد صباح زنگنه الذي كان يشغل منصب المندوب الايراني في منظمة المؤتمر الاسلامي في جدة و بينما كان السيد زنكنه يحاول تبرير كل الاعمال الذي يقوم به زملائه في النظام الايراني من تدخلات في المنطقة و قضايا اخرى حتى وصل الامر الى ان سئل السيد صباح زنكنة حول السياسة و النهج الذي يتخذه النظام الايراني في مواجهة و قمع الاهوازيين المطالبين بحقوقهم فاجاب السيد زنكنة ان الاهوازيين الذين قاموا بتفجيرات في الاهواز هم من مرتزقة النظام البعثي و لكن هذه الاجابة السخيفة لفتت انتباه مقدمة البرنامج لترد عليه بان النظام البعثي قد ولى و لم يكن له وجود حتى يدعم الاهوازيين بالسلاح و المعدات و لكن كعادة الكذاب فان صناعة الكذب و الافترء لا تنقصهه فاجاب مرة اخرى ان البريطانيين المتواجدين في الجنوب العراقي هم من يدعم الحركة الاهوازية و هذا الكلام هو محل سخرية و افتراء على الواقع و كما يعلم الجميع فان الجنوب العراقي تحت احتلال ايراني من عدة جوانب و حتى جيوش البريطانية ايضا تقع تحت نيران و هجوم من قوات الموالية لايران للمحاولة من عدم تكرار دعم او طرح قضية ايران على الصعيد الدولي و ابراز قضايا مهمة مثل قضية الاهواز ذو الطابع الاستراتيجي في المنطقة.نحن اذ نشكر قناة العربية لطرحها السؤال المحرج للايرانيين في هذا البرنامج و نسئل الاخوة العاملين في قناة العربية سؤالا:ان المخاطر التي تاتي من النظام الايراني و تتتجه الى منطقة الخليج و العالم ليست من الخفايا و الغيب بل انها ظهرت و تظهر بشكل جلي في الليل و النهار و اخرها تداعيات الحرب اللبنانية التي راح ضحيتها الشعب اللبناني و بنيته التحتية و كان قرار الحرب قد صدر من جانب النظام الايراني قبل ان يكون من الشعب و الحكومة الشرعية اللبنانية و لكن بالتالي انفرض على الشعب اللبناني هذا الحرب الغير متكافيء و كما ان الوضع المتدهور في العراق و جعل عصابات و مليشيات تيسطر على الارض في العراق هو من اهداف و سياسات ايران الاسترتيجية في المنطقة يطرح السؤال هنا انه لماذا الاعلام العربي الذي من الافضل ان يكون منبه و مساعد لمصلحة البلدان العربية يتجاهل الحقائق و الاولويات المطلوبة لتلك البلدان العربية و يعكس الاحداث في المنطقة بالشكل الذي يستفيد منها الطامعين و ليس الدول العربية في المنطقة. و كان بالاجدر لما يكون البرنامج و الاسئلة التي تطرح حول دور ايران الايجابي في القضايا العربية في المنطقة ,ان يعكسوا بشكل مباشر الاساليب التي يتخذها النظام الايراني ضد الاهوازيين حتى تكون البينة اكثر واضحة و جليئة على المتهم و لا يكون الحديث فقط على مستوى شفوي و غير مستند.ونحن نؤمن ان الوضع العربي المتدهور يوميا سوف يقود الدول العربية الى اعادة النظر في التفكير و التصرف تجاه القضية المهمة و الاستراتيجة الاهوازية لانها سوف تكون القشة التي تقسم ظهر البعير كما يقول المثل و كما ان بعض الدول التي ترى ان النظام الايراني خطرا لامنها و السلم العالمي تعمل بشكل منطقي و عقلاني و حسب المصلحة التي تاتي من دعم هذه القضية و لكن نحن نريد ان تكون الدول العربية لا تترك الساحة الاهوازية و تاتي بعد حسم الامر كما فعلت في العراق و لبنان لانها سوف تضيع المصلحة المطلوبة.و ايضا كان من احد الضيوف البرنامج السيد عليرضا نوري زادة الذي اجاب عن سؤال حول انتقاد احمدي نجاد لسياسة بوش و رد نوري زادة قائلا:ان احمدي نجاد هو الذي يجب ان يحاسب حول الاعمال التي يرتكبها و منها عملية قتل السيد اكبر محمدي الذي اعتقل في انتفاضة الطلاب في عام 99 و لم يذكر السيد نوري زادة القومجي العنصري اسماء الاهوازيين العشرة الذي تم الحكم عليهم بالاعدام زورا من قبل محكمة غير شرعية و من دون توكيل وسيلة للدفاع انفسهم و هذا الموقف المخزي لنوري زادة سوف يكتب له في قاموسه الاسود و عند الاهوازيين.
ا-ياسر


EmoticonEmoticon