مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

الحاكم العسكري في الاهواز يلوح الى انتصار الشيعة في لبنان و ينكر المقاومة العربية

في اجتماع جمع بين الحاكم العسكري في الاهواز الجنرال حياتي مقدم مع الهيئات الرياضة في المحافظة شدد الجنرال المنصوب من قبل السلطة الفارسية في اقليم الاهواز على نجاح اهداف الثورة ؟؟الايرانية في لبنان.
ونقلت هذه التصريحات وكالة الانباء الطلابية "ايسنا" في تاريخ 17 من الشهر الحالي(اغسطس) عن الجنرال حياتي مقدم في هذا الاجتماع الذي اضاف فيه ان حزب الله اللبناني رفع راس الشيعة في العالم و اثبت ان الشيعة لا توجد الهزيمة و التفاوض؟؟؟في قاموسهم.كما نقلت تلك الوكالة عن لسان حياتي مقدم ان الشيعة لا يتفاوضون مع الامريكان ابدا؟؟؟؟؟؟
ان هذه التصريحات الرخيصة التي تاتي من مسؤل تم تنصيبه كرهاً على الغير لا تعبر بالضرورة عن المفارقات التي تاتي على لسان المسؤلين فحسب بل توضح المزيد من المشاريع و المخططات الفارسية الساعية الى الهيمنة على شعوب المنطقة و ثرواتها .و ياتي هذا التصريح في وقت ان ايران قبل كل شي مستعدة للتفاوض مع الشياطين الكبار و الشياطين الصغار التي تصنفهم لنفسها و كما يرى المراقبون و المشاهدين للواقع الايراني فان ايران تسعى الى كسب المزيد من الامتيازات و الحوافز من الدول الغربية و على راسها الولايات المتحدة حيث يزورالمسؤلين الايرانيين الولايات المتحدة في السر و العلن .خصوصا في الاونة الاخيرة شهدنا زيارة رئيس من الغرفة التجارية و الصناعة الايرانية برئاسة السيد نهاونديان و التي عبرهذه الزيارات تم ارسال رسائل تدعوا الى الحوار مع الولايات المتحدة وتبعتها زيارات من الجناح الاصلاحي مثل علي افشاري و اخرون كما شاركت وفود رياضية ايرانية في العاب و مناسبات رياضية في الولايات المتحدة الامريكية و ذلك من اجل كسب ود الشيطان الاكبر؟؟؟
و لايخفى على احد التصريحات الايرانية بخصوص الدعم الذي قدمته ايران للولايات المتحدة الامريكية في حروبها الاخيرة في المنطقة ومنها تصريحات نائب رئيس الجمهورية السابق محمد ابطحي الذي اعترف بالدعم و الاشتراك باسقاط الحكومات في الدول المجاورة .
ان مثل هذه الادعائات من قبل جنرالات التزوير و الارهاب في المنطقة قد لا تلقى بالترحيب عند الاوساط العربية لان معظم شرائح الوطن العربي بدات تكتشف زيف و مفارقات الادعائات الايرانية البراقة التي قسمت الوطن العربي على اساس طائفي و دخلت فيه الصراعات مع بعضها و مع الغير وان الصمود العربي في لبنان هو كان سيد الموقف و على راسها الحكومة الشرعية التي اتخذت الحكمة في مواجهة الازمة حتى وصل الى قرار اممي دعى الى انهاء الدمار المفروض على لبنان .


الف--ياسر


EmoticonEmoticon