مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

اهلا َ بشهر رمضان





هل علينا شهر رمضان و معه روائح عديدة منها الرائحة اللهية التي تنبثق من اهمية و منزلة هذا الشهرعند الله الذي اعتبرت ليلة واحدة منه افضل من الف شهر و الرائحة الثانية رائحة الثورة و الانتفاضة الشعبية لعيد الفطرللعام الماضي التي قام بها شعبنا الاصيل ايمانا بالله سبحانه و تعالي و بقوله بان" كم من فئة قليلة غلبت فئة كبيرة باذن الله "و ايمانا بالوطن الذي تمتد جذوره الى الاف السنين و تاريخه المشمس الذي لم يشهد له الذل و الهوان في كل العصور و الازمنة.

و ها اليوم يستعد و بكل قوة ان يحيي ذكرى هذا الشهر الفضيل مما يحمله من روح ملكوتية و من روح مليئة بحب و الولاء الى الوطن.فهو يستعد لاقامة مهرجانات واسعة تكريما لعظمة الشهر و تكريما لشهدائه الذين ضحوا بارواحهم الغالية لتراب هذا الوطن و ايضا يستعدون للتحدي امام محاولات النظام لمحو هذه الشعائر و الطقوس العربية الاهوازية .
ان عجلة الوعي و النهوض لدى الشعب الاهوازي سوف لن تتوقف مهما حاولت الة النظام العسكرية مواجهته بكل الوسائل حتى يتم الحصول على الحقوق المشروعه له.فقد تكاتف الشعب في الداخل و قواه السياسية مصمما على استمرار المسيرة السلمية التي انطلق بها في انتفاضته النيسانية و التي نالت من اعجاب العالم الذي كان لا يراهن على هذه القضية التي كانت تعتبر عند بعض المهزومين بانها قد اكل الدهر عليها و شرب ,الا ان الانتفاضة النيسانية و تبعاتها قد صفعت وجه القبيح الفارسي العنصري و وصلت صرخاته الى اعلى مراكز السياسية و الدولية في العالم.فقد اصبح شهر رمضان يعرف بشهر الثورة و التحدي لدى الشعب الاهوازي و يسعى اليوم الى رص صفوفه لوقف التسلل الايراني و محاولاته الى ايجاد شرخ بين افراده و مجموعاته.و يتطلع الى كسب المزيد من الانتصارات في الداخل عبر قرائة و تحليل الحوادث التي تجري على الساحة الاقليمية و الدولية .
مرحبا بشهر النصر...مرحبا بشهر رمضان

ياسر الاسدي
نقلاَ عن مصادر من الداخل


EmoticonEmoticon