مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

ايران بين ترهيب الداخل و تهديد الخارج

تشهد الساحة الايرانية داخلياً و خارجياً ازمات و كوارث تصل الى حد الفوضى حيث يحاول النظام الايران بالغلبة و كسب الحصة الخارجية عبر الاخذ و العطاء و الشد و الجذب و لكن على الساحة الداخلية عبر التستر و القمع المفرط يصل الى حدود القضاء على الافراد و الافكار باستعمال السياط و التنكيل.
يبدو ان النظام الايران يعتمد على الوضع الامني المفروض في المناطق المتوترة بالعسكرة التي يقوم بها عبر اغلاق النوافذو شبابيك الاعلام.الا ان سكوت الظلام يكسره الصباح و كل يوم ياتي شان جديد الى من يبحث عن النور.
فقد شهدت في الاونة الاخيرة منطقة الاهواز العربية محاكمات تشبه بالمحاكم الصحراوية التي كان يتخذها الجيش المهزوم الهتلري في حروبه العنصرية مع الدول الاخرى.فاصبحت اليوم النئونازية تظهر باشكال و نسخ مختلفة و لكن هي اساساً تعتبر استمراراً للنهج و التفكير الهتلري المعادي العنصري .فنشهد اليوم النظام الايراني يقوم بحملات وحشية ضد البشريةو السامية عبر اتخاذه الوضع المتشنج في المنطقة كفرصة لقمع الحركة الشعبية المستمرة في الاهواز.
لقد قام النظام الملالي العدو للسامية و الانسانية باصدار احكام اعدام جائرة و غير شرعية و غير اخلاقية ضد مجموعة من الناشطين السياسيين الاهوازيين(الاحوازيين) متهماً اياهم بتخريب مصادره التمويلية التي تسرق من اراضيهم المغتصبة و تنفق الى المنظمات الارهابية المدعومة من قبل النظام الايراني في كثير من انحاء العالم.
فقد صدر مؤخراً احكام اعدام بحق احد عشر من الناشطين السياسيين الاهوازيين و تم بث اعترافات مفبركة و بعيدة كل البعد عن الموازيين الاخلاقية و الدولية تجاه المعتقلين و السجناء في مراة الشاشة التلفزيونية الحكومية في الاهواز.و بينما كانت تبذل جهود دولية جبارة من اجل اقناع النظام الايران للتخلي و التوقف عن تطبيق عقوبة الاعدام بحق هؤلاء ,قام النظام الايراني باصدار احكام اعدام اخرى بحق ناشطين سياسيين اهوازيين بتهمة تفجير انابيب النفط؟؟؟ .و كان اخر حكم صدر بحق اهوازيين هي احكام الاعدام التي اصدرته محكمة الثورة في الفلاحية بحق ثلاثة من النشطاء الاهوازيين هناك.و هم السادة:
1-- عبدالحسين حريبي
2-- حسين عساكرة
3--- حسين مرمضي
و هؤلاء الشباب هم ينتمون الى حزب الوفاق الاهوازي الذي يعمل من اجل كسب حقوق مدنية و سياسية من النظام الايراني لشعب العربي في الاهواز, الا ان النظام الملالي سبق و ان اصدر امراً باغلاق الحزب و نجميد جميع نشاظه السلمية و اعتقال كل من ينشط تحت هذا الاسم لتكون طريقةً جديدة لقمع و ازالة الاهوازيين من الساحة كما قام النظام بانشاء محاكم مغلقة و بعيدة تماماً من اي نوع من الشرعية الحقوقية و الاخلاقية مما جعلت الكثير من المراكز الدولية المهتمة بحقوق الانسان تشك بشرعية هذه المحاكم و ارادتهن.
و بهذا العمل يفتح النظام المجال امام الخيارات الاخرى للشعب ليواحه به جبروته و مؤسساته القمعية و هذا مما يسبب في جعل المنطقة في مازق و دائرة من العنف المستمر يهدد حياة الانسان و الثروات الطبيعية الموجودة هناك.

ياسر الاسدي عضو في منظمة حقوق الانسان الاهوازية --بريطانيا


EmoticonEmoticon