مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

تنفيذ اعدامات همجية بهدف نشر الخوف

جريدة ديلي ميل البريطانية

Mail Foreign Service
15th November 2006


في الوقت الذي يحاول توني بلير اعادة الدفيء الى العلاقات مع طهران يهيء نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المتشدد العدة لشنق 11 من الايرانيين العرب برافعات الأثقال امام الملأ العام أي احداث الموت ببطء عبر الخنق .
لقد ادين هؤلاء الرجال بالتورط في جريمة التفجيرات خلال محاكمة سرية ولكن يصر النشطاء الاهوازيون بان هؤلاء الرجال أبرياء وانهم يدفعون ثمن رفضهم اضطهاد الاقلية العربية فقط .
ويخشى ان تنفذ الاعدامات في اقرب وقت خاصة بعد "الاعترافات" التي بثها التلفزيون الايراني مساء الاثنين 11/11/2006. كما سبق وان اعدم أثنين من العرب امام الجمهور بواسطة رافعة أثقال في مارس المنصرم بعد بث "اعترافاتهما المتلفزة" والتي تم اخراجها باتقان بيومين.
ان حالات الاعدام في الملأ العام شائعة في الجمهورية الاسلامية الايرانية وتنفذ المزيد منها سنويا أكثر من أي بلد آخر عدى الصين والبعض منها بصورة بشعة جدا. وفي العام الماضي تم وسط صيحات الجمهور المحتشد جلد محمد بيجه مرتكب سلسلة من القتل بحق الاطفال بشدة بواسطة شقيق أحد الضحايا ال 16 والذي كان يبلغ من العمر 17 عاما ثم تم رجمه بالحجر وسط هتاف الجمهور "اجلعلوه يتلولب من الألم " في حين تم شنقه برافعة اثقال بعد أن لفت والدة احد ضحاياه الحبل حول رقبته وأخذ خمسة دقايق من الوقت لتنقطع انفاسه و يلقي حتفه خنقا . في حين انهال علية الجمهور بالضرب والبصق.وقال له والد أحد الضحايا ارقص الآن وتذكر ما فعلته بأولادنا . وظلت جثته معلقة في الجو لمدة 20 دقيقة .
ان الرجال ال 11 لقد ادينوا بالضلوع في التفجيرات التي قتلت 20 شخصا في محافظة خوزستان الغنية بالنفط العام الماضي .
ويقول الدكتور كريم عبديان المدير التنفيذي لمنظمة حقوق الانسان الأهوازية في واشنطن ان تطبيق عقوبة الخنق البطيء ماهي الا لاحداث اكبر قدر من المعاناة واطالتها وتخويف الجمهور .
واضاف الدكتور كريم من المقرر شنق هؤلاء الرجال ال 11 في مدينة الاهواز عاصمة خوزستان (اقليم الأهواز) ذوالاغلبية العربية ويعتقد بان عمليات الشنق ستتوزع على عدة مدن كبيرة في الاقليم لنشر الرعب بين سكانها العرب .
ان الاعدامات الوشيكة أثارت موجة من الاحتجاجات بين النواب البريطانيين و طالب مدافع حقوق الانسان بيتر تاتشل الذي يحظى بدعم النائب العمالي كريس برينت والنائب المحافظ مايكل غوف طالب الحكومة البريطانية بممارسة الضغوط على ايران لثنيهاعن تنفيذ عقوبة الاعدام ويقول بيتر تاتشل بان العقوبات فرضت في اعقاب محاكمات خلف الابواب المؤصدة وترى جماعات حقوق الانسان بان المحاكمات لا تفي بالمعايير الدولية . خاصة وان بين المدانين من كان يقضي عقوبة السجن عند حدوث التفجيرات .
وحسب ما يقوله النشطاء الايرانيين والاجانب فان محاكمة هؤلاء الرجال ال 11 غير سليمة وان الاحكام تفتقد للأدلة المادية وانها أصدرت على تفسير زائف للقانون .
ويقول الدكتور كريم عبديان : نحن نتحدى النظام لو كانت لديه أي اثبات كان حول أي جريمة كانت فليعرضها . انهم لن يتمكنوا من تقديم وثيقة يتيمة واحدة بهذا الخصوص .
واستطرد الدكتور كريم يقول ان الرجال المدانين ينتمون الى ثلاثة مجموعات وان أغلبهم يميلون الى حزب اصلاحي عربي يعمل على المطالبة بحقوق عرب الاهواز بالطرق القانونية وحسب الدستور . وتم حظر هذا الحزب الاصلاحي في الاسبوع المنصرم بعد أن اتهمه القضاء الايراني بالتحريض على الاضطرابات ومعارضة النظام الاسلامي والبعض الآخر من هؤلاء الرجال هم من نشطاء حقوق الانسان من أطباء ومهندسين وتم التقاطهم لمجرد كونهم يشكلون الشريحة العربية المثقفة .
اخذت الترجمة من اللجنة الاعلامية في الحزب التضامن الديمقراطي الاهوازي www.alahwaz.info
http://www.dailymail.co.uk/pages/live/articles/news/worldnews.html?in_article_id=416514&in_page_id=1811


EmoticonEmoticon