مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

احمدي نجاد: ايران ستدافع عن حقها في القطاع النووي حتى النهاية

سياوش قاضي

ميدل ايست اونلاين



الرئيس الايراني يهاجم الدول الغربية ويقول ان مخازنها ممتلئة بالأسلحة الذرية والكيميائية.



اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاربعاء ان ايران "ستقاوم حتى النهاية" للدفاع عن حقها في القطاع النووي مبديا بذلك تشددا بينما تبدو الولايات المتحدة اكثر اقتناعا بان طهران تسعى الى امتلاك السلاح الذري.


وقال احمدي نجاد في خطاب نقله التلفزيون الايراني والقاه في ساننداج عاصمة كردستان الايرانية ان "الشعب الايراني سيقاوم حتى النهاية للدفاع عن حقه في المجال النووي".





واضاف ان "الوقت يأتي في مصلحة ايران وكل يوم يمضي يحتم على الاوروبيين التراجع خطوة والاعتراف بحق ايران بينما يتقدم الشعب الايراني الى الامام باتجاه قمة التكنولوجيا".





والثلاثاء اعلن الرئيس الايراني خلال مؤتمر صحافي عن رغبة بلاده في اقامة ستين الف جهاز طرد مركزي لانتاج الوقود للمحطات النووية المدنية.





وصرح احمدي نجاد "نريد انتاج الوقود النووي وفي النهاية يجب ان يكون لدينا ستون الف جهاز طرد مركزي. يجب ان نواصل السير على هذا الطريق. نحن في بداية الطريق".





وكان يرد على سؤال حول هدف ايران المعلن بنصب حوالى ثلاثة الاف جهاز طرد مركزي بحلول اذار/مارس 2007.





وردت الولايات المتحدة بلهجة شديدة على هذا الاعلان معتبرة ان ذلك يشكل الدليل على رغبة ايران في امتلاك السلاح النووي.





وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك ان هذا الاعلان "يفترض ان يشكل تنبيها لبقية العالم".





واضاف ان "كل ذلك يؤدي الى صنع سلاح نووي ايراني وهو ما سيكون حدثا استثنائيا يزعزع الاستقرار في الاطار الحالي في الشرق الاوسط".





وشجب رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الذي يزور الولايات المتحدة، ايضا البرنامج النووي الايراني.





وقال اولمرت في كلمة امام المجموعة اليهودية في اميركا الشمالية القاه في لوس انجليس في اطار زيارته الى الولايات المتحدة "وصلنا الى لحظة حقيقة حاسمة بخصوص ايران".





واضاف "اذا اصبحت ايران قادرة على انتاج اسلحة نووية كما نعلم انها تعمل على ذلك، فسندخل في عصر جديد من عدم الاستقرار لم يشهد له العالم مثيلا ابدا".





وتابع رئيس الحكومة الاسرائيلية "لا يمكننا ان نسمح لانفسنا بالانتظار" بدون التحرك.





وبعد ان شجب موقف القوى الكبرى، اتهمها احمدي نجاد بالسعي الى "منع تقدم الشعوب".





وقال "انهم يكذبون حين يقولون انهم يعارضون الاسلحة النووية والكيميائية لان مخازنهم ممتلئة بالاسلحة الذرية والكيميائية".





وتعمل الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) والمانيا على الاتفاق على نص مشروع قرار لفرض عقوبات على ايران بسبب برامجها النووية والبالستية بسبب تردد الروس والصينيين.





وقرر سفراء الدول الست الذين اجتمعوا الاثنين في مقر البعثة الفرنسية لدى الامم المتحدة ان يتركوا لخبرائهم مهمة توضيح بعض الجوانب التقنية في مشروع القرار المتعلق بالعقوبات الذي يناقش منذ ثلاثة اسابيع قبل الالتقاء مجددا الاربعاء.





واكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية من جهة اخرى في تقرير سري ان ايران تتابع برنامجها لتخصيب اليورانيوم.





واوضح التقرير ايضا ان مفتشي الوكالة عثروا على اثار للبلوتونيوم في حاويات غرب طهران.


EmoticonEmoticon