مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

نص الرسالة التي بعث بها الاستاذ الدكتور كريم عبديان (بني سعيد) رئيس منظمة حقوق الانسان الاهوازية الى السيد ألامين العام لهيئة الامم المتحدة

نص الرسالة التي بعث بها الاستاذ الدكتور كريم عبديان بني سعيد رئيس منظمة حقوق الانسان الاهوازية الى السيد ألامين العام لهيئة الامم المتحدة والتي طالب من خلالها سيادته ان يبادر بالضغط على الحكومة الايرانية الغاء أحكام الاعدام الصادرة بحق 10 من ابناء شعبنا العربي الاهوازي والعمل على إيقافها فورا.

السيد ألامين العام لهيئة الامم المتحدة المحترم

من المحتمل ان تكون ايران قد اتخذت قرارها القاضي بتنفيذ حكم الاعدام به 10 من نشطا الشعب العربي الاهوازي – عرب ايران - وذلك يوم الثلاثاء او الا ربعا من هذه الاسبوع، فقد اعلن عباس جعفر آبادي الرئيس العام للقضاء الايراني في مقاطعة اقليم " خوزستان ” في 9من نوفمبر الحالي، ان الديوان الاعلى للقضاء في ايران قد صادق على حكم هذه الإعدامات.

اننا يا سيادة الرئيس نناشدكم بذل مساعيكم الحثيثة والعمل بكل ما لديكم من نفوذ على إيقاف هذه الإعدامات فورا

كما ان اسماء المواطنين الصادر بحقهم حكم الاعدام هم على النحو التالي:

عل? مط?ري

عبدالله سل?ماني

عبد الرضا سنوات? (زرقاني)

قاسم سلامات

محمد چعب پور

عبد الامير فرج الله چعب

علي رضا عساکره

ماجد آلبوغب?ش،

خلف خنفري،

مالک بن? تم?م

وحسب ادعاء الحكومة ان هؤلاء الافراد متهمين بضلوعهم بالتفجيرات التي وقعت في المنشآت النفطية في اقليم الاهواز الواقع في جنوب غرب ايران والذي هو الموطن الاساسي ل 5 ملايين عربي، في حين المتهمين ال10 اعضاء في منظمات المجتمع العربي الاهوازي، وقد تعرضوا ومنذ اللحظات الاولى لاعتقالهم لشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي، وذلك بشهادة منظمة العفو الدولية والمراقب العام لحقوق الانسان وبقية المنظمات الدولية والإيرانية المدافعة عن حقوق الانسان، وان محاكماتهم تفتقد لأبسط المعايير الدولية وكل الشواهد تدل على براءاتهم.

سيادة الرئيس: لقد تعرض هؤلاء المعتقلين لشتى أنواع التعذيب من اجل إجبارهم على الاعتراف بأمور لم يرتكبوها، كما لم يتسنى لمحامي الدفاع من لقاء موكليهم او الاطلاع على حيثيات القضية التي ظلت سرا الا قبل ساعات من انعقاد جلسة النطق بالحكم، كما نود ان نحيطكم علما ان جميع محامي المتهمين وهم السادة (خل?ل سع?دي، منصور عطاشنه، دکتر عبد الحسن ح?دري، جواد طر?ري، ف?صل سع?دي و طاهر? نسب) باستثناء واحد منهم كلهم من العرب وقد القي القبض عليهم واتهموا على انهم يهددون الامن الوطني وذلك بسبب احتجابهم على الظروف غير القانونية وغير العادلة للمحكمة.

وقالت بعض وسائل الاعلام الصادرة في ايران، ان اعترافات المواطنين ال10 المحكومين بالإعدام قد اخذت منهم بسبب الضغوط ، وفي ال13 من نوفمبر اعلنت شبكة البث التلفزيوني ان حكم إعدام هؤلاء سينفذ في الملء العام يوم الثلاثاء او يوم الأربعاء، وهذا هو نفس الأسلوب المتبع في تنفيذ حكم الاعدام في الملء العام الصادر في مارس الماضي من هذا العام بحق اثنان من الشباب الاهوازيين هما علي العفراوي (17) سنة ومهدي نواصري ( 20 ) سنة باتهامات مماثلة.

ورغم ان اراضي العرب الاهوازيين في اقليم الاهواز " خوزستان " تعد من أغنى الاراضي المنتجة للنفط في العالم وان ما يقارب من 90% من النفط المنتج في ايران يتم استخراجه من هذه المنطقة، الا ان مواطني هذه البلاد يعانون من الفقر المدقع ومن البطالة والأمية، كما انهم عرضة للقمع والتمييز العنصري و يواجهون مصادرة أراضيهم، الامر الذي يجعلهم مجبرين على تغيير محل سكناهم وفقا لظروف اخرى.

بالاضافة الى الاشخاص ال10 المزمع إعدامهم الاسبوع القادم فان هناك حكم آخر بالإعدام قد صدر في ال 8 من حزيران بحق 9 اشخاص ( من بينهم 3 أخوة ) وذلك بعد محاكمة استمرت يوم واحد دون حضور أي من الشهود او وكلاء الدفاع، وان اثنين من بين هؤلاء الاشخاص وهم ناظم بريهي، وعبد الرضا، نواصري والذي شملهم حكم الاعدام كانوا اثناء وقوع الانفجارت والذي ادعى النظام انهم متورطين فيها كانوا في السجن و قد صدر حكم بحقهم منذ عدة سنوات وهم يقضون هذا الحكم وكانت تهمتهم التمرد على الحكومة.

من جانبه قال سارالي و يستون، ألامين التنفيذي المراقب لحقوق الانسان في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ان " من عجائب القضاء الايراني هو ان شخصا موجود في السجن ويتهم بالتفجيرات، ان هذا العمل ان دل على شئ انما يدل على الاستبداد العلني للحكم على هؤلاء الافراد ”.

وكما هو معلوم ان هدف صدور مثل هذه الإحكام المستبدة علانية يعد عقابا جماعيا ضد الشعب العربي الاهوازي لكونه يعارض سياسة التمييز العنصري التي تنفذ ضدهم. كما ان المعارضة السلمية للشعب العربي الاهوازي حيال السياسات العنصرية وضد التطهير العرقي بقيت كما عهدها السابق تقمع بشدة.

ومنذ انتفاضة ال15 من نيسان من عام 2005 قد تم اعتقال اكثر من 25 الف مواطن عربي اهوازي واستشهد على الأقل 131 نفر وهناك اكثر من 150 شخص تفيد التقارير انه قد قضى نحبهم على يد قوى الامن الايراني نتيجة التعذيب وان المسئولين الحكوميين الايرانيين يشيرون بإصبع الاتهام الى الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا واسرائيل على انها العوامل المحركة للأحداث الجارية في الاهواز مع العلم ان هذا الشعب يسعى من اجل الوصول الى مطالبه ا المتمثلة بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية والاقتصادية وتحيق حقوقه القومية، وان سياسة التطهير العرقي ضد ابناء الشعب العربي بدأت في أوائل التسعينات وازدادت حدة ب تنصيب احمدي نجاد رئيسا لإيران.

اننا نطالبكم يا سيادة الرئيس المبادرة وممارسة المزيد من الضغط على الحكومة الايرانية لالغاء الإحكام الصادرة بالإعدام بحق هؤلاء المواطنين والعمل على إيقافها فورا .

مع تقديم فائق الاحترام

الدکتور کر?م عبد?ان
رئيس منظمة حقوق الانسان، عضو اله?ئة الإدارية في منظمة حقوق الانسان الاهوازية

Ahwazi Human Rights Organisation(AHRO)


EmoticonEmoticon