مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

العرب في الاهواز غاضبون من اقصاء مرشحيهم

اتخذ القائمون على انتخابات المجالس البلدية في اقليم الاهواز كافة استعدادهم لاجراء هذه الانتخابات التي ستجري في الخامس عشر من هذا الشهر في كافة مدن و أقضية ونواحي اقليم الاهواز وذلك بعد حذف وإقصاء الغالبية العظمى من المرشحين العرب خلافا للانتخابات السابقة التى سمح بها لقائمة تقدم بها النواب العرب الاهوازيين في مجلس الشورى والمنضوين تحت قائمة حزب الوفاق والتي فازت قوامهم في الانتخابات الماضية في كافة المناطق الاهوازية *.
وتجري الانتخابات هذه الدورة في ظل أجواء تخيم عليها حالة من إعلان حالة الطوارئ وفرض الإحكام العرفية وحملة اعتقالات وإعدامات غير مسبوقة وفرض الرقابة المشددة على أي صوت عربي نزيه، كما تزامنت مع حل حزب الوفاق واعتباره حزبا غير شرعيا وقد جرت التحضيرات لها خلف الأبواب المغلقة و تحت أشراف هيئتان، الاولى تسمى الهيئة المشرفة و الثانية تسمى الهيئة تنفيذية وكل الهيئتان لا تضمان أي من العرب المعروفين بنزاهتهم وحيادهم حيث ضمت الهيئة المشرفة قائمقام مدينة الاهواز يساعده 3 اعضاء من نواب مجلس الشورى الاسلامي من غير العرب الا اللهم عربي واحد لا يحل ولا يربط اما الهيئة التنفيذية والتي بيدها الحل والعقد فكل أعضاءها هم من الفرس واللر والبختيارية ولا تضم أي من العرب.
اما القوائم الانتخابية فقد توزعت على النحو التالي.
اولا قائمة الحرس الثوري: وتضم هذه القائمة اعمدة قادة الحرس المتقاعدين والمستمرين في العمل وهي معروفة بعدائها التاريخي للعرب.
ثانيا قائمة اللر: وتبناها حميد زنكنه عضو مجلس الشعب حاليا وهو من القومية اللرية وهو معروف بتصريحات النارية المناهضة للعرب واحد ادوات نظام الجمهورية الاسلامية المعرفين
ثالثا قائمة المحافظ: و تضم شخصا يسمى حجازي و كذلك رئيس مؤسسة الكهرباء والماء في الإقليم وتضم طيف واسع من غير العرب منهم مدراء سابقين و اعضاء سابقين في المجالس البلدية، وهذه القائمة قريبة من قائمة الحرس وممكن ان يشكلان مع قائمة الحرس ائتلافا انتخابيا واحد او يدخلان الانتخابات بقائمة مشتركة.
رابعا قائمة آباد كران: وهم جماعة احمدي نجاد وموسوي جزائري امام جمعة الاهواز.
خامسا القائمة العربية: حيث تقدم العرب بقائمة ضمت اكثر من 170 مرشحا في البداية رفضت صلاحية 90 واحد منهم ح ثم 70 ثم 30 الى ان تم رفض صلاحية الجميع بحجة انتماءهم الى حزب الوفاق المنحل.
اما الاعضاء العرب في المجلس البلدي السابق فقد ردت صلاحياتهم جميعا ولم يقبل ترشيح أي منهم لخوض هذه الانتخابات.
كما انه من المتوقع قبول ترشيح 1- الى 3 من العرب وهم مقبولين ومدعومين بصورة غير مباشرة الوطنين العرب.
لقد كان الموقف العربي من خوض هذه الانتخابات او مقاطعتها متوقف على نفوذ مرشحيهم من فلتر الرقابة القانونية ولكن على ضوء النتائج الأولية تبين ان السلطات الايرانية أقصت جميع مرشحي القائمة العربية من المشاركة في هذه الانتخابات ممهدة الطريق لفوز قوائمها غير العربية بالتزكية حيث بات واضحا للجميع ان ما يجري ما هو الا مسرحية انتخابية تجري في ظل السياسية المبرمجة التي تنتهجها الحكومة والرامية الى أبعاد العرب اصحاب الارض والوطن كليا من ممارسة أي نشاط سياسي او مدني مبررة نهجها هذا لكون البلد معرض للأخطار على حد تعبيرها ولا بد من السيطرة على المنطقة من اجل سلامة الامن القومي الايراني، انطلاقا من التطورات الجارية حاليا في المنطقة.
وعلى ضوء هذه المستجدات والتطورات بما فيها حل حزب الوفاق حضر نشاطه وملاحقة أعضاءه واستدعاهم من قبل الاستخبارات وتهديدهم وتحذيرهم من المشاركة في هذه الانتخابات يشير كل الدلائل ان الرأي العام العربي الاهوازي يتجه لمقاطعة هذه الانتخابات وعدم الاشتراك بها من اجل تفويت الفرصة على النظام ومن اجل بطلان هذه الانتخابات وعدم شرعيتها خاصة وان بعض المدن الاهوازية تشهد احتجاجات عارمة ضد رفض المرشحين العرب .
ملاحظة:
ادناه جدول يبين نتائج انتخابات المجالس البلدية للدورة السابقة (1381 ) ( 2002 ) حيث فاز المرشحين العرب ورغم العراقيل والموانع الذي وضعتها السلطات في طريقهم في ترأس كافة مقاعد المجالس البلدية في اغلب المدن الرئيسية الاهوازية.
ملاحظة:
ادناه جدول يبين نتائج انتخابات المجالس البلدية للدورة السابقة (1381 ) ( 2002 ) حيث فاز المرشحين العرب ورغم العراقيل والموانع الذي وضعتها السلطات في طريقهم في ترأس كافة مقاعد المجالس البلدية في اغلب المدن الرئيسية الاهوازية.
ملاحظة:
في فترة انتخابات المجالس البلدية للدورة السابقة (1381 ) ( 2002 ) فاز المرشحين العرب ورغم العراقيل والموانع الذي وضعتها السلطات في طريقهم في ترأس كافة مقاعد المجالس البلدية في اغلب المدن الرئيسية الاهوازية.