مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

وزير التعليم العالي في حكومة احمدي نجاد يحرم بنت احد مثقفين و صحفيين الاهواز من الدراسة العليا في الجامعة


بامر من وزارة التعليم العالي في ايران الذي يتراسه السيد زاهدي من احد كوادر التيار العنصري المسمى بالتيار المتشدد تم رفض بالدخول للجامعة لاكمال الدراسة العليا(ماجستير) للسيدة حنان عزيزي بني طرف بنت السيد المثقف و الصحفي المرموق الاهوازي في ايران السيد يوسف عزيزي بني طرف بذريعة و تهمة غير صحيحة.و قال السيد زاهدي في رفضه السماح للسيدة حنان بني طرف انها تملك نقاط ثلاث(يشير الى انه يتم تقنية الافراد قبل الدخول الى الاماكن العليا للدراسة و العمل في ايران) هذا ما تنفيه السيدة حنان بني طرف قائلة:انني لم اكن عضو او ناشطة في اي جهة سياسية او حتى ثقافية و ان النقاط التي يشير اليها السيد الوزير هي عارية عن الصحة و يمكنه الذهاب الى كلية الاداب و اللغة الانجليزية التي تخرجت منها قبل ان اشترك في امتحان الماجستيرليبحث عن الحقيقة.و ان هذه النقاط تعطى فقط للذين يرتكبون جرائم ضد النظام.

الا ان وزير العلوم و التعليم العالي قال ان السيدة لها سجل في البلد؟؟؟؟؟و هذا يعبر عن كذب محض و محاولة لمنع دخول السيدة الى الجامعة و الاستفادة من فرصة التعليم التي يجب ان تعطى بالتساوي لكل من يحمل جنسية ايران و يعتبر مواطن بغض النظر عن الخلفية العرقية و الانتماء الفكري و غيره.

يذكر ان السيدة حنان بني طرف كانت قد حازت على رتبة 18 ثمانية عشر من بين الاف الطلاب الايرانيين المشاركين في الدخول الى هذه الكلية ,الا ان النظام الايراني يتخذ اسلوب المحاصصة في اعطائه فرص التعليم العالي بحيث يتم تنقية الافراد حسب الخلفيات العرقية و الطائفية و يتم بذلك رفض العديد من العقول و النوابغ الفكرية الغير فارسية من الوصول الى المدارج العليا في المجتمع و هذا يهتبر انتهاكاً صارخاً لكل القيم و المواثيق الدولية و الدستورية الايرانية التي تنص على اعطاء فرص التعليم و التوظيف و غيرهن من الخدمات الاجتماعية بالتساوي لكل مواطنين ذلك البلد.

و للذكر و التعرف على المزيد من حقيقة الاسلوب الايراني في الخطاب و العمل نعرض عليكم مقطع مترجم من الفارسية الى العربية للخطاب الذي القاه السيد زاهدي وزير العلوم و التعليم العالي الايراني في احدى محاضراته في طهران:

قال السيد زاهدي نقلاً عن النبي صلوات الله و سلامه عليه: ان من اصبح و لم يهتم بامور المسلمين فليس بمسلم

هذه العبارة لا تحتاج الى الترجمة بالعربية و هي خير دليل على تناقض الخطاب و العمل عند السيد زاهدي حيث يقول في مكان اخر من كلامه:

فرداي ايران را تأمين كند و جمهوري اسلامي را در مقابل دشمنان و بدخواهان و ملت ايران را در مقابل دوستان و اميدواران عالم روسفيد نمايند. و اين وظيفه اصلي شما نخبگان جامعه دانشگاهي يعني دانشجويان مبتكر و ممتاز بسيجي است

اي ان البسيج (مليشيا الحكومة)هم من يمكن التعويل عليهم امام اعداء الامة الايرانية؟؟؟؟؟

و هنا يؤكد السيد ان الجامعات يجب ان تتشكل من المليشيا لمواجهة الاخطار؟؟؟؟

لا غريب ان يتحدث وزير التعليم في ظل حكومة المتطرفين عن هكذا خطاب عنصري و معادي و تفريقي لان السيد الوزير يعتبر من اعمدة الحكم الارهابي العنصري في ايران الذي يتشكل من لغة واحدة(فارسية) و ديانة واحدة(فارسية صفوية)و مبداء واحد(الموالي للنظام و الولي الفقيه؟؟؟) و و من تيار واحد(متطرف) وهذا النهج العدائي مع الاخرين يتم الان على يد النظام الخارج عن الدستور و المواثيق الدولية و هو نظام التكفيري و الارهابي الايراني.
ياسر الاسدي--ناشط حقوق الانسان



EmoticonEmoticon