مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

السيد عماد الدين باقي يحتج على تصرف النظام الايراني لمنع الطلاب المتهمون بالنشاط السياسي بممارسة دراستهم في الجامعات




اعتبر السيد عماد الدين الباقي رئيس جمعية الدفاع عن السجناء السياسين في ايران ان حرمان الطلاب من الاستمرار في دراساتهم وتحت تأثير أي ظروف يتناقض كليا وقانون العقوبات الاسلامي و لايحق للدولة ووزارة العلوم عبر اتخاذ القرارات الخاطئة التلاعب بمصير المواطنين وأروح الشباب، جاء ذلك في مقابلة أجرته معه وكالة الإنباء الايرانية " ايلنا " حيث أشار الى ان هناك ممارسات راديكالية غير منطقية موجودة في الجامعة يجب البحث في حال وجودها فان هذه المسالة محدودة واذا افترضنا عموميتها في الجامعات لايحق للحكومة ان تجيز مثل هذه المسألة عبر أساليب خاطئة.

و اضاف ان الحكومة من موقع القوة تستطيع ان تتلاعب بمصير المواطنين وتسبب التوتر في اوساط المجتمع، وفي مثل هذه الحالة لايحق للحكومة ان تستفيد من قوتها في مواجهة المواطنين وتتصرف كما الطفل المتوتر، ثم يتطرق السيد باقي الى استراتيجية الحكومة حيال الجامعات حيث اعتبرها إستراتيجية خاطئة تسير باتجاه منح ممن لا يستحقون شهادة جامعية للاستفادة من هؤلاء للخطط الحكومية مستقبلا، وقال ايضا، بهذا السلوك لا يمكننا حل المعضلة السياسية في الجامعات، لان هذه الأعمال من شانها ان تؤثر على المعايير العلمية للجامعات وان تدفع بها للحضيض، وأضاف ان حرمان بعض الطلاب من مواصلة دراساتهم الجامعية كأسلوب من أساليب العقاب يتنافى كليا مع قانون العقوبات الاسلامي الذي ينص على استعادة من أقيم عليه الحد بقطع احد الاعضاء ان يستعيد كامل حقوقه الاجتماعية وذلك بعد خمس سنوات على تنفيذ العقوبة وكذلك المحكوم بالجلد بعد عام والحبس التعزيري" الأعمال " الشاقة " لمدة ثلاث سنوات بعد سنتين من انتهاء الحكم الصادر بحق بحقهم، وقد اضاف السيد باقي ان الافراد الذين صدر بحقهم حكم لمدة ثلاث سنوات فقط من تصدي الوظائف الحكومية الهامة في البلاد مثل رئاسة الجمهورية وكممثلين في المجلس أو اعضاء في مجلس شورى الحراسة، اما الافراد الذين صدر بحقهم حكم يقل من سنتين فلا يحرمون من إشغال هذه المناصب، ويضيف لا يوجد في القانون ما يمنع من صدر بحكمهم حكم لمدة ثلاث سنوات من العمل في الامور التعليمية و الصحفية ومحامين، لانه يوجد في القانون ما يشير الى حرمان الطلاب من مواصلة دراساتهم الجامعية، وقال باقي رغم شفافية هذه القانون ووضوحه الا هناك من قام بحرمان الطلبة من الاستمرار في دراساتهم الجامعية العليا على سبيل المثال ان السيدة حنان عزيزي التي منعت من مواصلة دراستها بسب نشاط والدها السيد يوسف عزيزي السياسي في حين انها ليس لها أي نشاط سياسي ولا ترغب الدخول هذا المجال ايضا.

ثم يضيف ان هذه المواجهات تؤدي الى سحق مشاعر وآمال هذه الشابة ويجب ان نسأل مسببي هذه المواجهات هل يرغبون مصير مثل هذا المصير لأولادكم ؟ .


EmoticonEmoticon