مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

ارواح الابرياء مقابل النفط--السلطات السورية تسلم ضحية اخرى من اللاجئين الاهوازيين على اراضيها الى النظام الايراني




قامت السلطات السورية البعثية و علوج الفرس في ارض الشام بجريمة اخرى بحق الانسانية و العروبة حيث قامت السلطات المجرمة في دمشق بتسليم اللاجيء الاهوازي السيد علي بوعذار البالغ من العمر 24 عام و الذي قدم الى ارض الله الواسعة ليؤمن من الاجرام الفارسي العنصري الذي لحق به و بشعبه منذ سنين.الا ان السيد علي بوعذار صار مصيره كمصير اخوته الاهوازيين لمناضلين الاخرين الذين قطعتهم يد الغدر و الخيانة في ارض الغدر و الفتنة في ارض شام بني بشار و زمرته من لصوص البشرية و المتاجرين بدم الابرياء لتضمن لهم هذه الصفقة حصتهم من النفط المسروق من ارض الاهواز المحتلة.
و كانت السلطات السورية قد اعتقلت يوم الاثنين الموافق الخامس من شهر مارس من هذا العام عدد اخر من الطلبة و اللاجئين الاهوازيين المقيمين على اراضيها بحجج غير اخلاقية و غير شرعية.و جائت هذه الاعتقالات بعد مضي فترة من قيام السلطات السورية بتسليم الوافدين الاهوازيين الى اراضيها و منهم من كان يحملون جوازات سفر اجنبية و ايرانية و منهم من كان مقبول لدى مكتب المفوضية العليا للشؤن اللاجئين في دمشق و كان ينتظر الرحيل الى بلد امن عبر هذا المكتب.

و قد ادانت الامم المتحدة عدة مرات و عبر لسان المتحدث الرسمي لمكتب الامم المتحدة الخاص بشون اللاجئين هذه التصرفات الغيرمقبولة و الغير شرعية من قبل النظام السوري البعثي و طالبته ايقاف ترحيل اي لاجي او طالب لجوء على اراضيها,الا ان النظام السوري المجرم و الارهابي يستمر بسياسته الطفيلية المبتنية على خدمة النظام الايراني مقابل حصولها على براميل من النفط المسروق من ارض الاهواز على يد النظام الايراني الارهابي.



و كان اغلب المعتقلين هم من الللاجئين الاهوازيين الذين ليس لهم اي نشاط سياسي في سوريا يضر بمصلحة البعث السوري .و ادانت المنظمة الوطنية السورية لحقوق الانسان هذا التصرف الاجرامي بحق هؤلاء الابرياء و طالبت النظام السوري بالالتزام بمعايير حقوق الانسان و العمل على تطبيق معاهدات جنيف التي تنص باحترام حقوق اللاجئين الفارين من الاضطهاد.و هذه اسماء هؤلاء المعتقلين :



-علي بوعذار وعمره حوالي 24 عاماً , قدم الى سورية منذ ثلاثة اشهر اثر صدور الحكم عليه بالاعدام من محكمة الثورة في الجمهورية الاسلامية الايرانية ؟؟؟؟, كما ان مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة في سورية لم تعترف به كلاجئ رغم تقديم وثائق تثبت انه محكوم بالاعدام, وقد اعتقل بوعذار اول امس من منزل في منطقة المزة 86 في العاصمة دمشق.
2- كمال نواصري وعمره حوالي 27 عاماً , وهو متواجد في سورية منذ حوالي ثمانية اشهر بشكل قانوني وهو مسجل لدى مفوضية شؤون اللاجئين وكان من المفترض ان يسافر الى الولايات المتحدة بعد تم تعيينها كبلد اللجوء , واعتقل اول امس من منزل في منطقة المزة 86 .
3- صلاح الدين سواري " 24 سنة " مقيم في سورية بشكل قانوني – سنة اولى علم نفس بجامعة دمشق – وهو مسجل لدى مفوضية شؤون اللاجئين ولكن لم يتم تعيين بلد اللجوء.
4- افنان بن يوسف بن طرف عزيزي " 28 سنة " مقيم في سورية بشكل قانوني, طالباً جامعياً في كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق , وهو مسجل لدى مفوضية شؤون اللاجئين وتم قبوله من قبل استراليا للسفر اليها , واعتقل اول امس من منزل في منطقة المزة 86 في العاصمة دمشق.5-احمد اسدي " 30 سنة " مقيم في سورية بشكل قانوني باعتباره طالباً جامعياً في كلية الاداب قسم الادب العربي – سنة ثانية - وهو مسجل لدى مفوضية شؤون اللاجئين ولكن لم يعين له بلد اللجوء , اعتقل اول امس من مكان عمله في احد الفنادق في دمشق , كما تم تفتيش غرفته في المدينة الجامعية ومصادرة بعض حاجياته



و مرة اخرى نحمل النظام السوري مسؤلية كل ما يجري بحياة هؤلاء الابرياء في حين تسليمهم الى ايران او استمرار اعتقالهم في معتقلاته السرية الوحشية.




ياسر الاسدي--ناشط اهوازي في مجال حقوق الانسان


EmoticonEmoticon