مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

صفعة دولية اخرى في وجه ايران و لا جدوى من قرصنة ايران في شط العرب


انتهت ليلة اخرى من الف ليلة و ليلة من ليال شهرزاد احمدي نجاد بعدما قرر المجتمع الدولي عدم الانصياع الى التبشير الايراني بالجنة و النار في قاعة مجلس الامن في الامم المتحدة.حيث تم الاتفاق بالاجماع على قرار اخر ضد مماطلات النظام الايراني و الاكاذيب التي يطلقها هنا و هناك حول شرعية برنامجه النووي؟؟؟و تم التصديق على قرار ثاني يشدد العقوبات على النظام الايراني لحثه الانصياع الى قرارات الشرعية الدولية.
و يعتبر هذا القرار الذي جاء بسهولة اكثر مما جاء عليه سلفه في شهر ديسمبر الماضي ,حيث صادقت معظم الدول العظمى الخمس و الدول العشرة الاخرى في هذه الجلسة الاستثنائية.
و لم تعارض اي دولة من الدول الاعضاء في جلسة مجلس الامن على هذا القرار
و هذا يعتبر انتصاراً الى الدبلوماسية الدولية التي اخذت الاعتبارات الدولية و الشرعية و منها الامن و السلم الدولي اولوية بالغة على المصالح الفردية و حتى عملية القرصنة البحرية الايرانية ضد الجنود البريطانيين في شط العرب يوم الجمعة الماضية لم تضمن له مواقف او تجنبه من العقوبات.و حتى الدول التي لها علاقات و مصالح مع النظام الايراني لم تتاخر في الوقوف مع الدبلوماسية الدولية التي ترى ان النظام الايراني بات يتحدى القرارات الدولية و يسبب بشكل كبير في التوتر في المنطقة و العالم عبر برنامجه النووي العسكري و التدخلات الغيرشرعية في الدول المجاورة.
و قد كرر قادة النظام الايراني على عدم رغبتهم بالتخلي عن تطوير برنامجهم النووي باي ثمن.و قد قال احمدي نجاد مؤخراً انه لا يؤمن بشرعية مجلس الامن و القرارات التي تصدر منه.و قد تكررت التهديدات الايرانية حيال صدور قرار ثان من قبل مجلس الامن.
ان النظام الايراني يدرك تماماً مدى اهمية قرارات مجلس الامن و شرعيته حيث تشكل هذا المجلس لاجل حل النزاعات و التوترات الدولية التي تخلقها انظمه متخلفة كالنظام الايراني او طالبان او انظمة مستبدة اخرى.و ان النظام الايراني سوف يفتقد كل شرعيته الدولية اذا قرر العالم طرده من الامم المتحدة و مؤسساتها مثل الجمعية العامة و مجلس الامن و غيرها.و ان هذه الشعارات التي يطلقها النظام فقط للاستهلاك الداخلي حيث ان النظام الايراني اصبح على مشارف الانهيارداخلياً و خارجياً و يحاول بشتى الطرق ان يخرج من هذا الشبك الذي وقع فيه .
و سوف ينظر المجتمع الدولي الى الاجابة الايرانية لهذا القرارالذى تكرر على عدم المثول اليه في اوقات مبكرة من انعقاد هذا المؤتمر.و بعد مضي ستين يوماً سوف يناقش المجتمع الدولي خطة جديدة اكثر صلابة تجاه هذا النظام و تحدياته ضد المجتمع الدولي.

من المتوقع ان هذه العقوبات سوف تترك اثراً كبيراً على المستوى الحكومي و الشعبي حيث سوف تمنع ايران من الحصول على اسلحة ثقيلة و
ايضاً تمنع من الدعم المالي من قبل المؤسسات و الدول و يمنع عدد من المرتبطين بالمشروع النووي الايراني من مغادرة البلاد و على الصعيد الداخلي فقد ظهرت بوادرها بصعود اسعار الوقود و الحاجات الاساسية لدى الشعب و سوف تستمر سياسة الاحتكار و الفساد المالي داخل مؤسسات النظام و تظهر نتائجها على حياة الشعب ليجازوا بحقوق اخرى تسمى الحقوق النووية المشروعة؟؟؟بدلاً من حقوق الانسان.

ياسر الاسدي--ناشط حقوق انسان اهوازي





EmoticonEmoticon