مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

ايران تهدد بضرب المصالح الغربية في المنطقة بعشرات الالاف من الصواريخ




صرح مساعد وزير الدولة لشؤن الامن في ايران السيد محمد باقر ذوالقدر ان بلاده سوف ترد على المصالح الامريكية في المنطقة في حين قامت الولايات المتحدة بعمل ما ضد النظام الايراني.و قال في خطابه الذي القاه في المحافظة الكردية في ايران (كوردستان)ان الحرس الثوري سوف يطلق عشرات الالاف من الصواريخ يومياً على المصالح الامريكية في المنطقة اذا تعرضت ايران الى اي هجوم امريكي او تدخلات امريكية في الشان الايراني.وحذر السيد ذوالقدر الولايات المتحدة من مغبة اللعب في ورقة القوميات في ايران و قال ان الولايات المتحدة تريد من خلال هذه الورقة ان تتدخل في الشان الايراني للاطاحة بالنظام .و يعتبر السيد ذوالقدر من المطلوبين للدول و منها النمسا حيث يعتبر السيد ذوالقدر من الذين خططوا و نفذوا جريمة اغتيال المعارضين الايرانيين في المنفى و منهم الدكتور قاسم لو الذي تم اغتياله في النمسا في عام 1989 و ايضا السيد شرف كندي المعارض الكوردي في عام 1992 في المانيا.و تاتي تصريحات مساعد الوزير الدولة في الظل التوتر و التصعيد الخارجي و الداخلي الذي يسببه النظام في ايران حيث تشهد المنطقة التدافق الكبير لجيوش الامريكية بسبب ازدياد المخاوف الدول في المنطقة من الارهاب الايراني و تدخلاته في شؤنها و ايضاً برنامجه النووي المشبوه .و بسبب هذه الاستفزازات التي يسببها النظام الايراني, اصبح النظام اكثر في حالة اندفاع و تخوف من حدوث اي طارء بينه و بين الولايات المتحدة الامريكية.و تعتبر هذه التصريحات اثبات لما تناقلتها بعض المصادر من ان النظام الايراني قد شكل خلايا كثيرة في منطقة الخليج للقيام بعمليات ارهابية في حين حدوث اي مواجهة بينه و بين الولايات المتحدة الامريكية .
و بهذه التصريحات و غيرها يسعى النظام الايراني الى عسكرة الوضع داخلياً و خارجياً .فعلى الصعيد الداخلي فان كل التحركات و النشاطات السياسية و الاعلامية الرامية الى ايجاد حل للقضايا المتعلقة بشؤن القوميات تعالج على اسس حالة الطوارءة و تعتبر اي حركة من جانب القوميات المتواجدة في ايران بانها محاولة لزعزعة الامن القومي في ايران و مساعدة للولايات المتحدة و تقابل بشكل قمعي و عنيف جداً.كما تراه الساحة الان من اعتقالات و صدور احكام جائرة بحق النشطاء السياسيين في ايران خصوصاً النشطاء ذو الخلفية الاثنية الغيرفارسية.
و ان هذه التصريحات النارية للتيار النجادي المتطرف قد تصب المزيد من الزيت على النار المشتعلة في الداخل منذ عقود و هي استمرار لسياسة اهمال حق القوميات الاخرى في ايران والتعامل معها بنظرة عنصرية فارسية تريد مصادرة حقها في الحياة و الوجود على ارضها التي تمتد جذورها على تلك الارض الى الاف السنين.

ياسر الاسدي--ناشط حقوق انسان اهوازي في بريطانيا


EmoticonEmoticon