مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطانية : قلقون أزاء الإنتهاكات في الأهواز

بعث مكتب وزارة الخارجية والكومنولث البريطاني برسالة جوابية الى جمعية الصداقة البريطانية الاهوازية تلقى مركز دراسات الاهواز نسخة منها اعرب فيها المكتب عن عميق قلقه"ازاءحالة الاقليات الدينية والعرقية فى ايران والذين مازالوا يتعرضون للتخويف والتمييز العنصرى"

وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطانية

يعرب عن قلقه ازاء الانتهاكات التي يتعرض لها ابناء الشعب العربي الاهوازي

بعث مكتب وزارة الخارجية والكومنولث البريطاني برسالة جوابية الى جمعية الصداقة البريطانية الاهوازية تلقى مركز دراسات الاهواز نسخة منها اعرب فيها المكتب عن عميق قلقه " ازاءحالة الاقليات الدينية والعرقية فى ايران والذين مازالوا يتعرضون للتخويف والتمييز العنصرى" كما اعرب الوزير عن قلقه ايضا عن الحالة التي يتعرض "لهاعرب الاهواز " وخاصة فيما يتعلق تنفيذ "حكم الاعدام بحق 10 من الاهوازيين في العام الماضي " وقال الوزير " اننا شعرنا بالقلق العميق ازاء سير المحاكمة وطبيعة الحكم الصادرو ان الاتحاد الاوروبى اثار القضية مع السلطات الايرانية فى نوفمبر وديسمبر عام 2006 ، واصدر بيانا عاما فى اول فبراير 2007 بهذا الحصوص وان سفيرنا فى طهران ايضا اثار هذه القضية مع المسئولين الايرانيين فى 11 ديسامبر 2006" .

وفيما يلي نص الرسالة

مكتب وزارة الخارجية والكومنولث

في 10 مايو 2007 لندن

الى جمعية الصداقة البريطانية الاهوازية

شكراعلى رسالتكم المرسلة بتاريخ عشرين ابريل نيسان الى رئيس الوزراء حول عرب الاهواز فى ايران. انا اردعلى رسالتكم بصفتى الوزير المسؤل عن علاقات البريطانية الايرانية فى وزارة الخارجية والكومنولث. مازلنا نشعر بالقلق ازاءحالة الاقليات الدينية والعرقية فى ايران الذين مازالوا يتعرضون للتخويف والتمييز العنصرى.اننى اشاطركم القلق حول المعاملة التى يتعرضون لهاعرب الاهواز.ونستمربمراقبة حالتهم ونرفع من اهتماماتنا حسب الضرورة . لقد اطلعنا على هذه المعاناة مؤخرا بعد اصدار حكم الاعدام بحق عشرة اهوازيين فى العام الماضى، بتهمة الدور المزعوم فى انشطة ارهابية فى الاهوازعام 2005. وشعرنا بالقلق العميق ازاء سير المحاكمة وطبيعة الحكم الصادر.و ان الاتحاد الاوروبى اثار هذه القضية مع السلطات الايرانية فى نوفمبر وديسمبر عام 2006 ، واصدر بيانا عاما فى اول فبراير 2007 . كما ان سفيرنا فى طهران هو الاخر قد اثار ايضا هذه القضية فى 11 ديسامبر 2005 وسنستمر بهذه السياسة وسوف نعبر عن قلقنا وفي اي فرصة للسلطات الايرانية ازاء حقوق الاقليات فى ايران بشكل مباشر او من خلال الاتحاد الاروبى او نقوم بعمل ما فى الامم المتحدة وسررنا كون ان جميع دول الاتحاد الاوروبى قد صادقوا على قرار الجمعية العامة للامم المتحدة حول حقوق الانسان فى ايران فى ديسمبر 2006. البالغ و ازاء استمرار التمييز العنصرى و انتهاكات حقوق الانسان ضد اشخاص ينتمون الى الاقليات العرقية والدينية المعروفة منها وغير المعروفة بما فيها العرب ،الاكراد،البلوش،المسيحيين ،اليهود ومسلمى السنة " اننا نتوقع من ايران ان تتقيد بالتزاماتها الدولية التى تبنتها طواعية والواردة في الاعلان العالمي لحقوق الانسان و الذى ينص صراحة على الحقوق السياسية والمدنية ، نرجوا ان تكونوا على ثقة باننا سنواصل العمل بجد مع الاتحاد الاوروبى والاسرة الدولية لتحسين حالة حقوق الانسان فى ايران .

هذا وكانت جمعية الصداقة البريطانية الاهوازية وجمع من الفعاليات السياسية والمدنية الاهوازية المقيمة في بريطانيا قد سلمت اواخر الشهر الماضي مكتب رئيس الوزراء البريطاني مذكرة شرحت فيها ما يعانيه ابناء شعبنا العربي الاهوازي من ظلم و اضطهاد على يد الطغمة الرجعية الحاكمة في ايران .

وقد خاطب اصحاب الرسالة السيد رئيس الوزراء البريطاني باعتبارهم ممثلي عدد من المنظمات الاهوازية في المملكه المتحدة طالبين منه مؤازة الاهوازيين للتغلب على محنهم واشاروا الى اتنفاضة الخامس عشر من نيسان في عام 2005 وقالوا ان هذه الانتفاضة كانت سلمية الا ان الحكومة الايرانية قمعنها بكل قسوة وقتل على اثرها ما الاقل 130 الاهوازيا على يد قوات الأمن ، بما في ذلك الحوامل والاطفال الذين شاركوا في هذه الانتفاضة و اشارت المذكرة ان هذه المظاهرات اندلعت على خلفية الوثيقة التي تسربت من مكتب رئيس الجمهورية الايرانية انذاك محمد خاتمي والتي تنص على تغيير التركيبة السكانية لابناء الشعب العربي وخفضها الى اقل من الثلث لصالح الواقدين من غير السكان الاصليين كما اشارت المذكرة الى تقرير مبعوث الامين العام لهيئة الامم المتحدة الى اقليم السيد ميلون كوتاري الذي تحدث عن كيفية مصادرة اراضي المواطنيين العرب واعطاها الى الإيرانيين الوافدين هذا في الوقت الذي يعاني فيه الاهوازيين من الفقر و البطالة وتردي الوضع الصحي والتعليمي وجنيع مناحي الحياة الاخرى ، ودعت المذكرة الحكومة البريطاتية الى تحمل مسؤولياتها ازاء القضية الاهوازية وبالعودة الى التزاماتها واتفاقيتها التي عقدتها مع امير منطقة عربستان الشيخ خزهل لان بريطانيا بتخليها عن هذه التعهدات تتحمل جزء من المعاناة والماساة التي حلت بالشعب العربي الاهوازي .

وفي الختام ناشدوا الموقعين على المذكرة الحكومة بريطانية الاعراب عن ادانتها لممارسات النظام الايراني بحق العرب الاهوازيين عبر تبني قضيتخم وطرحها على صعيد هيئة الامم المتحدة والمؤسسات الدولية الاخرى وقالوااننا نناشد الحكومة البريطانية الاعلان عن ادانة اضطهاد الأهوازيين وبدعم نشاطهم حقهم من اجل حرية التعبير وتقرير المصيرو ان تعطي حقوق الاهوازيين الاولوية في علاقاتها مع ايران وان تغتنم كل فرصة لادانة الاضطهاد الذي يتعرضون له عبى يد ايران على صعيد هيئة ا الامم المتحدة والمؤسسات الدولية.

مركز دراسات الاهواز


EmoticonEmoticon