مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

نداء من العفو الدولي لصحفي اهوازي مسجون في حجرة التعذيب

الجمعية الصداقة البريطانية الاهوازية

أصدرت منظمة العفو الدولية نداء من اجل الافراج عن الصحفي العربي الاهوازي محمد حسن فلاحية، الذي حكم علية بالسجن ثلاث سنوات لانتقاده النظام الايراني.

اعلنت المنظمة بان فلاحية هو "سجين الرأي محتجز لمجرد ممارسته السلميه لحقه في حرية التعبير وتكوين الجمعيات" ، واعربت عن قلقها انه "في خطر التعذيب او سوء المعامله". فلاحية يعاني من فقر الدم المنجلي ، وهو مرض شائع بين الأهوازيين، وايضا مرض القلب ولكن يقال انه حرم من العلاج الطبي مع ان علاجه يتطلب الدواء من المضادات الحيويه والى الفحوص الطبية. اقارب السيد فلاحية متخوفين بانه قد يموت اذا لم يعالج.

ومنذ تشرين الثاني / نوفمبر 2006 ،فلاحية قد سجن فى القسم 209 من سجن ايفين الذى تديره وزارة الاستخبارات التي تستخدمه لتعذيب السجناء السياسيين واجراء عمليات القتل. عدد من الشخصيات اهوازية الأخرى مسجنون ايضا فى القسم 209 ومن بينهم فالح عبدالله المنصوري الذي يتناهز عمرة 60 عاما الهولندي الجنسية فالح عبدالله المنصوري واللاجئين المسجلين بالمفوضية الذين اختطفوا من سوريا العام الماضي.

وفي 21 نيسان / ابريل ، افيد انه حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات مع الاعمال الشاقه. ووفقا لمنظمة العفو الدولية ، "بانه لم يتح له الحق تمثيل قانوني (محامي) في اي نقطة من العملية القضاءيه ،وهذا يعد انتهاك للمعايير الدولية للمحاكمة العادله ".

محمد حسن فلاحية هو مدير صحيفة 'اقلام الطلبة' ( 'أقلام الطلبة' (منشور اصدره الطلبة في جامعة الاهواز في محافظة خوزستان ؛ و مراسل لعديد من وكالات الانباء للبث التلفزيوني والاذاعي العربي منها الاذاعة والتلفزيون أبو ظبي في الامارات العربية المتحدة؛ و صحفى لالاذاعة المستقبل اللبنانية.

في هذه الاثناء ، الصحفى العربي الاهوازي البارز يوسف عزيزي بني طرف، يواجه اتهامات من انصار الرئيس محمود أحمدي نجاد بانه قومي متشدد وهو على اتصال مع المخابرات الاسرائيلية والبريطانية. النشطاء الاهوازيين متخوفين بانه قد يكون قريبا يحتجز بسبب المزاعم الموجهة ضده ومحاولة اختطاف ابنه المسجل لدى المفوضية اللاجئين في سوريا


EmoticonEmoticon