مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

في الذكرى الثامنة عشر لوفاة الخميني .احمدي نجاد يتكلم عن قرب محو اسرائيل



اثار احمدي نجاد ضجة اعلامية وعنترية اخرى من عيار المهزومين حين قال اليوم الاحد الموافق الثالث من شهر يونيو حزيران في حشد من الجمهور لاحياء ذكرى وفاة الخميني بان اسرائيل قد بداء العد التنازلي لمحوها من الخارطة متسشهداً بذلك الاوضاع التي تشهدها المنطقة و كذلك اقوال الخميني الذي كان قد اشار الى ان اسرائيل على الزوال في الفترة التي كان الخميني على هرم السلطة و كان قد اوعد الكثير بان خصومه سوف تزول الا ان قدره انتهى بالازالة قبل اعدائه.و قد تعود العالم على استماع هكذا مهاترات تنطلق من منطلق الشر و العدوان و روح الانهزامية و الهروب الى الامام حيث ان النظام الايراني اصبحت نواياه مكشوفة لدى العالم بانه يظهر هذه الضجيج من اجل بقائه على الحكم و فرض سيطرته على المنطقة بعرض العضلات و اطلاق التهديدات المستمرة لدول المنطقة.ايضاً النظام الايراني و على راسه رمز التيار المتشدد و التحجر احمدي نجاد يطلق هذه الشعارات و التهديدات لاجل كسب المزيد من الامتيازات من دول العالم بعدما تكشفت ادواره المخربة في العراق و لبنان و فلسطين و اليمن و باقي الدول الاخرى خصوصاً ان النظام الايراني بعد كل هذه شعاراته الضد الامبريالية حسب زعمة الا انه لا يتوانى بالجلوس و التفاوض مع عدوه الامبريالة لكسب المزيد من الحوافز و التنازلات.

و بهذه التصريحات يدفع احمدي نجاد بالمزيد من التضخم و التوتر في المنطقة بعد كل محاولة لانهاء العنف و الصراع الذي اضحت العرب فيها اكثر من غيرها و توسعت ايران على رقاب الضعف العربي و مشكلاتهم المستمرة و لا بد للعرب ان يعو من هذه التصريحات الخداعة لاحمدي نجاد واعوانه و ان لا ينجروا ورائهم و ان لا يصبحوا ورقة بيد النظام الايراني للتفاوض مع الاخرين حتى يكسب الحوافز من ورائهم.

ياسر الاسدي--ناشط حقوق انسان اهوازي


EmoticonEmoticon