مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

الحكومة الايرانية تستدعي احد رموز الاعلامية الى القضاء و تعتقل العشرات من عرب الاهواز

الحكومة الايرانية تستدعي احد رموز الاعلامية الى القضاء و تعتقل العشرات من عرب الاهواز


يبدوا ان الخبر التي تردد في الوسائل الاعلام مؤخراً عن احتمال درج الحرس الثوري الايراني المتورط في الكثير من قضايا الارهاب على قائمة المنظمات الارهابية في العالم اعطى كثير من ملامح الصورة الاجرامية لهذه المنظمة فبعد يوم من اعلان عن ان السيد يوسف عزيزي بني طرف الاعلامي و المثقف الاهوازي سوف يمثل اما القضاء الايراني بتهمة الاخلال في امن القومي الايراني , واصلت هذه المنظمة الارهابية و مليشياتها التي تسمى التعبئة الباسيج بالمزيد من الاعتقالات في صفوف النشطاء السياسيين و الاعلاميين من العرب و غيرهم في ايران.وقد قامت قوات الامن التي يرعاها الحرس الثورى الايراني باعتقال ستة من شبان العرب في الاهوازيوم الاربعاء و سمتهم بالانفصاليين الذين يحملون افكار وهابية كما عادته ان يسميهم النظام الايراني بهذه الاسماء.الا ان النظام الذي لا يستطيع ادارة امن الاقليم منذ الانتفاضة النيسانية لحد الان اصبح يشعر ان طريقه الوحيد للتصدى الى خطر ازدياد الوعي القومي و السياسي لدى العرب في الاهواز هو استعمال سياسة القبضة الحديدية للمحاولة من انهيار الوضع الامني بشكل كامل في هذا الاقليم المتوتر و الاقاليم الاخرى ذو الغالبية الغير فارسية.و من هذا المنطلق فقد قتلت قوات الامن (الاطلاعات)يوم امس شاب اهوازي يدعى محمد جاسم سواري من اهالي حي الثورة في الاهواز و اتهمته باغتيال قائد شرطة منطقة القصبة في اقليم الاهواز(الجنرال اميري) و لم تسلم السلطات الارهابية في ايران جثامين هذا الشاب الذي قتل على يد عناصر النظام و تم بث الخبر على قناة خوزستان الفارسية الحكومية في الاقليم لتدعى به سلطات النظام ان قواتها تمكت من القضاء على منفذي الهجمات ضد المؤسسات الحكومية و رجالتها.
من جهة اخرى اعلنت سلطات الاغتصاب الفارسي من انها سوف تستعين بمليشيات من التعبئة الباسيج لحراسة الابار النفطية في الاقليم و ذلك بسبب العمليات التي تقوم بها المقاومة الاهوازية ضد المنشئات النفطية و المؤسسات التايعة للنظام في اقليم الاهواز العربي.
و قبل عدة ايام فامت السلطات الامنية (الاطلاعات)باغلاق احد المراكز الثقافية العربية في الاقليم التي كانت قد انشات من تمويل ابناء الاهواز المحرومين و لاغراض ثقافية بحتة.و لم يسمح النظام الايراني بدعم و انشاء اي مؤسسة ثقافية او فنية في الاقليم تخوفاً من ازدياد الوعي القفافي و القومي في الاقليم.و على هذه الخلفية اعتقلت قوات النظام اكثر من عشرين ناشطاً ثقافياً اهوازية و اقتادتهم الى نقاط مجهولة لم يتمكن احد من اهاليهم الاتصال معهم او التاكد من احوالهم.
و يبدو ان صورة النظام الايراني لم تتغير امام الشعب العربي في الاهواز و يستمر بهذه الطريقة البشعة و يقوم باعتقالات و ممارسات وحشية ضد ابناء هذه الاقليم في ظل الظروف الدولية التي يمر بها هذا النظام حيث يضيق به الخناق كل يوم لتكون الضربة القاضية عليه من الداخل و لتبطل كل احلام الفرس التوسعية الرجعية .

ياسر الاسدي--بريطانيا
الحكومة الايرانية تسعى لتغطية هزائمها في الداخل  لكسب المعارك في الخارج...و مؤتمر لاقوى حزب اهوازي في الخارج

الحكومة الايرانية تسعى لتغطية هزائمها في الداخل لكسب المعارك في الخارج...و مؤتمر لاقوى حزب اهوازي في الخارج

في ظل التصعيد المتزايد من قبل الحكومة الايرانية ضد الشعوب المتواجدة في ايران و حركاتها السياسية فقد قامت السلطات الايرانية في الفترة الاخيرة باعتقالات و قمع عشوائي طالت العديد من الناشطين و السياسيين المعارضين لهيمنة الحكم العنصري الفارسي في ايران.و لم تستثني حكومة الملالي العنصرية مجال الاعلام من البطش حيث قامت السلطة القضائية التي هي احد اركان القمع بالمصادقة على حكم اعدام اثنين من الصحفيين الكورد و قبلها كان زج عدد اخر في السجن و منهم الصحفي الاهوازي السيد محمد حسن فلاحية و غيره من الصحافيين المقبوعين في سجن الاستخبارات (ايفين).وقد يصارع النظام الايراني كل القرارات و الاعراف الدولية و يقوم بتدخلات في شؤن الغير من الدول الجوار وصولاُ الى التصريح باسقاط السيادة لدولة البحرين المستقلة و احد اعضاء الامم المتحدة و على الشان الداخلي تقوم اجهزة الامن و المخابرات التابعة للنظام و منها الحرس الثوري الراعي الرسمي للارهاب في الداخل و الخارج باعمال ضد الانسانية و البشرية حيث يقوم بضرب اي حركة سياسية او ثقافية او مدنية من بكرة ابيها بكل ما اوتيت له من قوة قمعية و الة حديدية.و معارك النظام تتشكل من جبهتين اولها معركة الشعوب في الداخل و الثانية صراعه مع القوى الخارجية التي تصطدم مع مشروعه التوسعي في المنطقة و يعمل النظام الايراني مع الخارج بالمناورات السياسية و الشد و الجذب الا انه لم يعطي اي فرصة للحوار او التعاطي مع قضايا الداخل و منها قضايا الشعوب المتواجدة في اقاليمها على ارض ايران حيث ان النظام الايراني يراهن على قدرته العسكرية المتمثلة بالحرس الثوري و التعبية الباسيج في قمع اي شكل من اشكال الرفض الشعبي للهيمنة و الديكتاتورية. ولكن من جانب اخر تستعد الجماعات الشعبية التي تسعى الى كسب حقوقها الثابته و الشرعية الى التكاتف و التضامن مع البعض و مع جمهورها لبناء قدرة فعالة و صلبة تستطيع المواجهة مع العدو و تفرض ارادتها عليه و تجلب الكثير من الاهتمام و التعاطف الدولي اليها.و من هذا المنطلق قام الحزب العربي الاهوازي(حزب التضامن الديموقراطي الاهوازي) ذو النشاط الواسع على الساحة الدولية باقامة المؤتمر الثاني له منذ تاسيسه يوم السبت و الاحد الماضي حيث جرى فيه مناقشات و مداولات حول ما قام به هذا الحزب من انجازات و خطوات بناءة و مميزة على الصعيد الدولي و في الداخل و تم النقاش حول الاهداف المرحلية و اليات تنفيذها في ظل الظروف الدولية الحالية و شدد الحزب على ضرورة التمسك بالخيار المقاومة السلمية و وحدة الصف بين الفصائل الاهوازية و العمل المكثف على الصعيد الدولي والداخلي لفضح ممارسات النظام العنصرية بحق شعبنا في الاهواز و كسب المزيد من التعاطف العالمي لمطالب شعبنا المشروعة و منها حقه في تقرير مصيره كسائر الشعوب التي تحررت من الهيمنة المركزية و الاستعمار الاجنبي.و سوف تنعكس انجازات هذا المؤتمر على الساحة الداخلية و الخارجية بشكل كبير حيث هذا الحزب يستعد الى الحضور في الكثير من المناسبات و منه الحضور في قاعة الامم المتحدة في الفترة القليلة المقبلة ليعكس صوت الشعب العربي الاهوازي المضطهد في ايران.

ياسر الاسدي--بريطانيا
افتراءات الصحافة الحكومية حول اغلاق مكتبة اشراق لا اساس لها من الصحة

افتراءات الصحافة الحكومية حول اغلاق مكتبة اشراق لا اساس لها من الصحة

اصدرت الجهات القضائية يوم الخميس الماضيى16 | 8 | 2007 امر باغلاق مكتبة اشراقي في مدينة الاهواز بحجة البحث عن كتب غير مرخصة ، واصلت الصحافة الحكومية كعادتها في تضخيم الامور عبر توجيه شتى الاتهامات الى ابناء الشعب العربي الاهوازي فقد ذكرت هذه الصحافة ان المبادرات الاخيرة الرامية الى اغلاق مكتبة اشراق جاءت " للحد من النشاط الاعلامي المتخذ بحق عناصر التفرقة في الاقاليم الحدودية من بينها اقليم خوزستان" على حد تعبير الصحافة والتي " ظهرت في قالب الحركات الارهابية الامر الذي جعل المواجهة الجدية مع دعاة التفرقة على جدول اعمال المسؤولين " واضافت الصحافة ان اغلاق " احدى المكتبات في مدينة الاهواز جاء بسبب نشاطها في مجال طبع وتوزيع الكتب القومية وتلك الداعية الى الانفصال " هذا في الوقت الذي تجمعت اسر المعتقلين في 18 | 7 | 2007 امام مقر التحقيق والذي يسمى " بستاد خبري " مطالبين اللقاء بابنائهم او التعرف على مصيرهم ، الا انهم لم يتمكنوا من الحصول على اي نتيجة ، كما وجهت هذه الصحافة اصابع الاتهام الى نشطاء الشعب العربي الاهوازي بالارتباط مع من اسمتهم " بالمجاميع الوهابية والتكفيرية " وهي تهمة اخذت توجه الى ابناءه في الداخل والخارج .

و نرى من واجبنا ان نوضح للراي العالم العالمي والى كافة القوى الديمقراطية والمنظمات الانسانية ان ما تقوم بتسويقه الصحافة الايرانية على أن ما يجري في اقليم الاهواز بأنه نشاط وهابي ينوي تجنيد أنصار له لتنفيذ عمليات إرهابية لا اساس له من الصحة و أن هذه السياسة الخبيثة مدرجة في خطط النظام الايراني الضالع في الارهاب لتحقيق أهداف داخلية ودولية تنطبق مع السياسات الإيرانية الرامية إلى احتواء الاحتجاجات الشعبية وذلك من خلال الترويج بأن ما يجري في الأهواز بأنه لا يمت بصلة للمطالب القومية بل يهدف إلى تغيير مذهب الاهوازيين الذين ينتمي غالبيتهم إلى المذهب الشيعي لتتمكن بهذا الشكل أن تخلق شرخا بين المنتفضين وعامة الشعب خاصة ذوي التعليم المتواضع.

أما على الصعيد الخارجي تنوي السلطة من وراء هذه السياسة أن تتباكى بوجه العالم وتعلن بان التطرف الإسلامي قد وصل إلى الأهواز وأنها منهمكة بمواجهة هذا التطرف الديني المتأثر بالصراع القائم بين الإسلاميين المتشددين والغرب لتفلح في قمع المنتفضين دون أن يحتج احد عليها ، كما أنها تنوي أن تقلل من دعم المؤسسات الداعمة لحقوق الإنسان ومن هنا جاءت تصريحات الصحافة الحكومية منسجمة تماما وسياسة حكام طهران التي ما برحت تروج بان ما يجري في الأهواز ما هو الا نشاط وهابي في عملية واضحة لتزيف الصراع القائم في الأهواز .

اننا في الوقت الذي ننفي مثل هذه الاداعاءات جملة وتفصيلا ، نناشد الراي العام الدولي والمنظمات المعنية بحقوق الانسان متابعة هذه القضية واثارتها اعلاميا وعلى المستوى الدولي وممارسة الضغوط على ايران عبر ارسال برقيات الادانة او مندوبين عنهم للاطلاع على مصير المعتقلين الجدد و القدامى من ابناء الشعب العربي الاهوازي .

مركز دراسات الاهواز

للاطلاع على نموذج من خطاب الصحافة الايرانية راجع الرابط التالي
اعتقال 50 مواطنا  واغلاق اكبر مكتبة  في مدينة الاهواز

اعتقال 50 مواطنا واغلاق اكبر مكتبة في مدينة الاهواز

الى منظمة العفو الدولية

الى لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في هيئة الأمم المتحدة

الى المنظمة العربية لحقوق الإنسان

إلى منظمات حقوق الإنسان الإيرانية

إلى كافة المنظمات المعنية بحقوق الإنسان والتي تهمها القضايا الإنسانية

قامت اجهزة الامن الايراني يوم الخامس عشر من اب من عام 2007 ودون اي سابق انذار او مجوز قانوني قضائي باعتقال اكثر من 50 مواطنا اهوازيا من العاملين في مكتبة اشراقي العامة الواقعة في مدينة الاهواز ثم عمدت الى اغلاقاها وختمت ابوابها بالشمع الاحمر .

وقد نقل المعتقلون الى احد المقرات الامنية لاستحوابهم ثم قامت باطلاق سراح 44 شخصا منهم من يبنهم 15 موظفا بعد ان تجمع عدد كبير من اهالي المعتقلين امام ابواب احد المقرات مطالبين باطلاق سراح ابناءهم ، وقد ابلغ المفرج عنهم من قبل الاجهزة الامنية انه عليهم المثول للتحقيق اذا اقتضت الضرورة ذلك ، اما باقي المعتقلين التي نوقرت لدى المنظمة اسماءهم فهم كل من :

1- ستار عبيات

2- ابراهيم عبيات

3- عباس عبيات

4- حسن مهاوي

5- وليد نبسي

ان حملة الاعتقالات هذه وما سبقها تندرح في اطار تضيق الخناق على نشاطات ابناء الشعب العربي الاهوازي السياسية و المدنية والتي شملت حتى الان منع حزب الوقاق وهو الحزب العربي الوحيد الذي كان يمارس نشاطه ضمن اطار الدستور كم اغلقت اسبوعية صوت الشعب وجريدة همسايه ها نتيجة لتناولهم بعض هموم المواطنين العرب الاهوازيين حيث تعلل السلطات الامنية اتخاذ مثل هذه الاجراءات نتيجة لاحداث العنف في الستوات الاخيرة التي شهدتها بعض المدن الاهوازية ، ناسية ان انخاذ مثل هذه السياسية سيفتح الباب على مصرعيه لتزايد الكثير من هذه الاحداث.

ان منظمة حقوق الانسان الاهوازية اذا تدين هذه الاعتقالات وهذه الممارسات التي وصلت الى اغلاق المكتبات العامة تناشد الراي العام الدولي والمنظات المدافعة عن حقوق الانسان الى ادانه مثل هذه الاعمال والضغط على الحكومة الايرانية من اجل اطلاق سراح ابناء شعبنا العربي الاهوازي القابعين في السجون الايرانية ، لان وقوف هذه المنظمات موقف المتفرج وكما قلناها سابقا مرارا سيجعل يد النظام طليقة في ارتكاب المزيد من الجرائم بحث شعبنا الامن .

منظمة حقوق الانسان الاهوازية
يمنع من الاطلاع على حيثيات اعتقال موكله

يمنع من الاطلاع على حيثيات اعتقال موكله

اصدرت منظمة حقوق الانسان الاهوازية بيانا حول ملابسات و ظروف اعتقال الدكنور الاهوازي عودة عفراوي الذي منعت وزارة العدل و ما يسمى بمحاكم الثورة في اقليم الاهواز المحامي من الاطلاع على ملف موكله ليتسنى له الدفاع عنه ، وذلك اثرمعلومات دقيقية تلقتها المنظمة مفادها ان محمد رضا فقيهي الذي توكل مؤخرا للدفاع عن السيد الدكتور عودة عفراوي لم يتمكن وبعد ثلاث ايام من المراجعة الاطلاع على ملفه الامر الذي اضطره مغادرة الاهواز و العودة الى طهران .

وقالت المنظمة ان السيد عودة عفراوي الطبيب الاهوازي المعروف ، قد القي القبض عليه اثر اعدام ولده على العفراوي البالغ من العمر 17 عاما واحد المواطنين الاهوازيين الاخرين وهو مهدي نواصري في مارس من العام الماضي وذلك بتهمة ظلوعهم في التفجيرات التي شهدها مركز الاقليم في تموز من عام 2006 حيث بث التلفزيون اعترافات مفبركة ل 21 مواطنا من ابناء الشعب العربي الاهوازي .

وعلى اثرها قدم السيد الدكتور على عفراوي الى محاكمة غير عادلة نضمت له على عجل من قبل محكمة الثورة في اقليم الاهواز التي اصدرت حكما جائرا بحقه لمدة 20 عاما وابعدته الى اقليم اذربيجان حيث يقضي محكوميته في سجن اردبيل السيء الصيت .

ومنذ ذلك التاريخ واسرته وزملائه و اصدقائه والذين يعرفون الدكتور العفراوي يعلمون جيدا انه بريء ولم يرتكب اي عملا مخالف للقانون وان الحكم الصادر بحقه غير عادل ولكونه عربي ووالد المحكوم عليه بالاعدام علي العفراوي ، كما ان ابعاده الى مدينة اردبيل ونتيجة لكبر سنه ومرضه وحرمان عائلته من زيارته يعد مخالف للقاتون .

وقالت المنظمة في ختام بيانها اذا كانت محاكم الثورة تمنع محاميا معروفا للدفاع عن قضية موكله ويقشل بعد ثلاثة ايام دون اي نتيجة فما هو مصير بقية المعتقلين العرب الاهوازيين في المعتقلات والسجون الايرانية ؟ .

مركز دراسات الاهوا
التطاول الجديد لمشايخ الكويت : الايرانيون مشركون واسوء من الغرب الكفار!

التطاول الجديد لمشايخ الكويت : الايرانيون مشركون واسوء من الغرب الكفار!


ترجمة حرفية لمقال نشر على موقع بازتاب التابع لقائد الحرس الثوري الايراني الهادف لتهديد وسائل الاعلام الكويتية .
ترجمة : راية الطرفي

التطاول الجديد لمشايخ الكويت : الايرانيون مشركون واسوء من الغرب الكفار!
23 تاريخ نشر المقال يوليو 2007- موقع بازتاب

كتب العتيبي في صحيفة احدى الشخصيات الكويتية :" يهدف الفرس الى احياء امبراطورية كسرى الذي كان يسيطر على نصف العالم .ولكن كسرى قد هلك وكنوزه قُسمت ." الشيخ فهد اخو الامير الحالي للكويت كان مع صدام كان من اول مطلقي النار على ايران عام 1980 وبالمناسبة كان من اوائل الذين قتلوا على يد جيش صدام.
******
استمرارا للاهانات غير الحقيقية التي توجهها الدول العربية والشدة في المواضيع الصحفية وتصريحات مسئولي هذه الدول الموجهة نحو كل الاراضي الايرانية وسيطرة دولتنا على الجزر الثلاث ,الصحف الكويتية في مقالات منظمة بشكل مباشر وغير مباشر وصفت ايران انها عدوة لله والاسلام واسوء من الكفار الغرب وعدوة العرب .
حسب تقرير مراسل "بازتاب " من الكويت ,صحف الوطن ,القبس والسياسة التي تستضيف يوميا مقالات وتحاليل ضد ايران,بحجة مقال "كيهان" نشرت مقالات متعددة التي وصل تعدادها الى اكثر من ثلاثين مقال وتقرير.
في هذه المواضيع ,ضمن التخريب وتوجيه الاهانات لمقدسات النظام الاسلامي وتوجيه الاهانات لاسلامية النظام الايراني ومساؤلة السلطة الوطنية لدولتنا على الاراضي والمنافع الوطنية,اعتبروا خطوة "كيهان" سعي ايران للسيطرة على المنطقة واتهموا ايران علنا بايجاد الفتن في المنطقة ,العراق ,اليمن,لبنان,فلسطين,سوريا,المغرب ومصر.
احمد الجار الله,رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية,الذي يقع تحت حماية مباشرة من مناصب عالية في دولة الكويت ودول الخليج الفارسي في مقالة افتتاحية بوقاحة وصف مرشد الثورة الاسلامية بالدكتاتور المعصوم.
في نفس الوقت,عبدالعزيز العتيبي احد علماء الكويت ودكتور الشريعة الاسلامية ضمن ذكر هذا الموضوع ان الفرس(الايرانيون) اعداء الاسلام والمسلمين واسوء من الكفار الغرب كتب في مقالة في جريدة الوطن الكويتية : " يهود ونصارى الدول الغربية من المقربين للدين الاسلامي والفرس والمجوس بعيدون عن الدين الاسلامي لانهم من اهل الكتاب الامر الذي يبين ان الفرس والمجوس ليس لديهم أي قرابة بالدين الاسلامي."
مصطلح المجوس الذي استخدمه صدام حسين على ايران ايام الحرب المفروضة ,حصل على استقبال كتّاب المقالات في الصحف الكويتية من ضمنهم صحيفتي الوطن والسياسة التي تقع تحت حماية اعلى المناصب الدولية الكويتية.
يكتب العتيبي في استمرار مقاله المنشورة في صحيفة مملوكة لاحدى شخصيات الاسرة الحاكمة في الكويت : "يهدف الفرس الى احياء الامبراطورية المنصرمة لكسرى الذي كان يحكم على نصف العالم الامر الذي يسبب القلق وانتشار الفتن وعدم الامن ,ولكن كسرى قد هلك وكنوزه قسمت في سبيل الله."
هذا المفتي الكويتي ,اعتبر خطوات ايران عودة لزمن مملكة كسرى ويضيف : "الفرس قوم كانوا دائما ذات اطماع سياسية وطائفية والذين يرغبون باقامة علاقات معهم يجب ان يعلموا ان الفرس اعداء الله ورسول الله وانا احذر من الارتباط باتباع كسرى وآمل ان تعرفوا اعداء الله ليخلق لكم الله النصر والسلامة ."
هذه الشخصية السلفية –الوهابية نسى ان الايرانيون كانوا القوم الوحيدين الذين يؤمنون بالله منذ القدم والاعراب كانوا في الجاهلية وارسل لهم الله رسل مختلفة لهدايتهم ودولة ايران على عكس باقي الدول العربية ودول المنطقة تدار برأي الناس وتحت القوانين الاسلامية وبشكل مستقل دون تدخل الغرباء.
في نفس اليوم,ابو اياد الاحوازي احد اعضاء المكتب السياسي لحزب التحرير العربي لتحرير الأحواز! (محافظة خوزستان) ايضا في مقال في جريدة السياسة الكويتية (التي تعتبر نفسها علنا مقرا لعرب خوزستان الانفصاليين) ,اعتبر خوزستان " ارضا محتلة من قبل ايران " وذكر دور ايران في تحولات العرب انه مخرب وتوسعي وبغض النظر عن هجمة العرب بواسطة العراق بتدبير اميركي على ايران كتب : " الفرس وحوش بالتعامل مع العرب ودائما كانوا المانع الاصلي في تقدم العرب على مر التاريخ ."
وايضا طلال عبدالكريم في صحيفة القبس التي يرأس تحريرها وليد عبداللطيف النصف طالب العرب ان يطالبوا باراضيهم التاريخية !! الأحواز (خوزستان )والمحمرة(خرمشهر) في مقابل ادعاءات ايران .
جريدة القبس التي انضمت مؤخرا للصحف التي تقف ضد ايران ,ايضا في مقال اخر مع ذكر السواحل الجنوبية الايرانية انها سواحل عربية اعتبر استقلال البحرين سابقة تاريخية منذ قرون سالفة ! ومع اتهام ايران بالتدخل في شئون دول مجلس تعاون الخليج الفارسي كتبت : " اليوم ايران تسعى لتكرار الزعزعة الامنية السابقة في دول الخليج وايام الحج ومسألة البراءة من الامبريالية والشيطان الاكبر وهو اميركا ."
استخدام مصطلح "خوزستان ارض محتلة من قبل ايران " ليس جديدا في الصحف الكويتية خاصة الوطن والقبس والسياسة وجريدة السياسة قابلت اعضاء من حزب التحرير العربي لتحرير الاحواز(محافظة خوزستان) ضمن مقالات عدة وتنشر مواضيعهم على شكل بيانات .هذه المواضيع هي فقط جزء من المقالات في هذه الصحف في يوم واحد. هذا في حال ان جريدة الوطن هي تحت ادارة الشيخ علي الخليفة الصباح عضو الاسرة الحاكمة,جريدة القبس والسياسة ايضا التي يرأس تحريرها احمد الجاراللة التي اعتبرها ولي العهد ورئيس الوزراء وعدد من المناصب الدولية العالية في الكويت انها منبر المواضيع الصادقة والحرة.
جدير بالذكر ان فكرة "سلطة العراق على الكويت " من الناحية التاريخية رائجة بين الشعب العراقي وهجمة صدام على الكويت عام 1990م كانت على اساس هذه الفكرة .حكام هذه الدولة الضعفاء لتأمين الامن لحكومتهم دائما اخطئوا بحساباتهم وعلى سبيل المثال ,اتحدوا ضد ايران مع العراق وساعدوا العراق باكثر من 30 ميليارد دولار خلال الحرب المفروضة وايضا المناصب والشخصيات ومن ضمنها الشيخ فهد الاحمد الصباح اخ الامير الحالي للكويت مع الصدام حسين وملك حسين الاردني كانوا اول من صوب النار نحو ايران في عام 1980م وعدد من المسئوليهم وصحفييهم وبعلامة النصر صورا على اجساد الشهداء الايرانيين الطاهرة ولكن حذرهم الامام الخميني ان صدا الصوت سيعود عليكم يوما وخطأهم صار واضحا بهجمة العراق على الكويت وبالمناسبة كان الشيخ فهد الاحمد من اوائل الذين قتلوا على يد الجيش البعثي لصدام .
هذا في حال ان ايران في وقت هجمة العراق على الكويت وضعت كل هذه الخيانات جانبا وبنبل تام ادانت هجمة العراق على هذه الدولة ووزير خارجية ايران كان اول مسئول دولة خارجية باتصال مع وزير خارجية الكويت انذاك اعلن ان ايران مستعدة لتقديم أي مساعدة للكويت.
يبدو ان حكام الكويت اخطئوا مرة اخرى بحساباتهم ومنذ القدم والتاريخ لم يأخذوا العبرة ولأجل امنهم لجوؤا لاميركا وبالتنظيم مع السياسات الاميركية يشنون حربا نفسية على ايران اكثر من أي دولة اخرى.
حاليا هذه الدولة ,تعاني من مشاكل عدة في حكومتها بشكل ان في البرلمان الكويتي يقوم النواب في مجلس الامة بسب
اباء واجداد بعضهم البعض.
المقال الاصلي

Kategori

Kategori