مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

التطاول الجديد لمشايخ الكويت : الايرانيون مشركون واسوء من الغرب الكفار!


ترجمة حرفية لمقال نشر على موقع بازتاب التابع لقائد الحرس الثوري الايراني الهادف لتهديد وسائل الاعلام الكويتية .
ترجمة : راية الطرفي

التطاول الجديد لمشايخ الكويت : الايرانيون مشركون واسوء من الغرب الكفار!
23 تاريخ نشر المقال يوليو 2007- موقع بازتاب

كتب العتيبي في صحيفة احدى الشخصيات الكويتية :" يهدف الفرس الى احياء امبراطورية كسرى الذي كان يسيطر على نصف العالم .ولكن كسرى قد هلك وكنوزه قُسمت ." الشيخ فهد اخو الامير الحالي للكويت كان مع صدام كان من اول مطلقي النار على ايران عام 1980 وبالمناسبة كان من اوائل الذين قتلوا على يد جيش صدام.
******
استمرارا للاهانات غير الحقيقية التي توجهها الدول العربية والشدة في المواضيع الصحفية وتصريحات مسئولي هذه الدول الموجهة نحو كل الاراضي الايرانية وسيطرة دولتنا على الجزر الثلاث ,الصحف الكويتية في مقالات منظمة بشكل مباشر وغير مباشر وصفت ايران انها عدوة لله والاسلام واسوء من الكفار الغرب وعدوة العرب .
حسب تقرير مراسل "بازتاب " من الكويت ,صحف الوطن ,القبس والسياسة التي تستضيف يوميا مقالات وتحاليل ضد ايران,بحجة مقال "كيهان" نشرت مقالات متعددة التي وصل تعدادها الى اكثر من ثلاثين مقال وتقرير.
في هذه المواضيع ,ضمن التخريب وتوجيه الاهانات لمقدسات النظام الاسلامي وتوجيه الاهانات لاسلامية النظام الايراني ومساؤلة السلطة الوطنية لدولتنا على الاراضي والمنافع الوطنية,اعتبروا خطوة "كيهان" سعي ايران للسيطرة على المنطقة واتهموا ايران علنا بايجاد الفتن في المنطقة ,العراق ,اليمن,لبنان,فلسطين,سوريا,المغرب ومصر.
احمد الجار الله,رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية,الذي يقع تحت حماية مباشرة من مناصب عالية في دولة الكويت ودول الخليج الفارسي في مقالة افتتاحية بوقاحة وصف مرشد الثورة الاسلامية بالدكتاتور المعصوم.
في نفس الوقت,عبدالعزيز العتيبي احد علماء الكويت ودكتور الشريعة الاسلامية ضمن ذكر هذا الموضوع ان الفرس(الايرانيون) اعداء الاسلام والمسلمين واسوء من الكفار الغرب كتب في مقالة في جريدة الوطن الكويتية : " يهود ونصارى الدول الغربية من المقربين للدين الاسلامي والفرس والمجوس بعيدون عن الدين الاسلامي لانهم من اهل الكتاب الامر الذي يبين ان الفرس والمجوس ليس لديهم أي قرابة بالدين الاسلامي."
مصطلح المجوس الذي استخدمه صدام حسين على ايران ايام الحرب المفروضة ,حصل على استقبال كتّاب المقالات في الصحف الكويتية من ضمنهم صحيفتي الوطن والسياسة التي تقع تحت حماية اعلى المناصب الدولية الكويتية.
يكتب العتيبي في استمرار مقاله المنشورة في صحيفة مملوكة لاحدى شخصيات الاسرة الحاكمة في الكويت : "يهدف الفرس الى احياء الامبراطورية المنصرمة لكسرى الذي كان يحكم على نصف العالم الامر الذي يسبب القلق وانتشار الفتن وعدم الامن ,ولكن كسرى قد هلك وكنوزه قسمت في سبيل الله."
هذا المفتي الكويتي ,اعتبر خطوات ايران عودة لزمن مملكة كسرى ويضيف : "الفرس قوم كانوا دائما ذات اطماع سياسية وطائفية والذين يرغبون باقامة علاقات معهم يجب ان يعلموا ان الفرس اعداء الله ورسول الله وانا احذر من الارتباط باتباع كسرى وآمل ان تعرفوا اعداء الله ليخلق لكم الله النصر والسلامة ."
هذه الشخصية السلفية –الوهابية نسى ان الايرانيون كانوا القوم الوحيدين الذين يؤمنون بالله منذ القدم والاعراب كانوا في الجاهلية وارسل لهم الله رسل مختلفة لهدايتهم ودولة ايران على عكس باقي الدول العربية ودول المنطقة تدار برأي الناس وتحت القوانين الاسلامية وبشكل مستقل دون تدخل الغرباء.
في نفس اليوم,ابو اياد الاحوازي احد اعضاء المكتب السياسي لحزب التحرير العربي لتحرير الأحواز! (محافظة خوزستان) ايضا في مقال في جريدة السياسة الكويتية (التي تعتبر نفسها علنا مقرا لعرب خوزستان الانفصاليين) ,اعتبر خوزستان " ارضا محتلة من قبل ايران " وذكر دور ايران في تحولات العرب انه مخرب وتوسعي وبغض النظر عن هجمة العرب بواسطة العراق بتدبير اميركي على ايران كتب : " الفرس وحوش بالتعامل مع العرب ودائما كانوا المانع الاصلي في تقدم العرب على مر التاريخ ."
وايضا طلال عبدالكريم في صحيفة القبس التي يرأس تحريرها وليد عبداللطيف النصف طالب العرب ان يطالبوا باراضيهم التاريخية !! الأحواز (خوزستان )والمحمرة(خرمشهر) في مقابل ادعاءات ايران .
جريدة القبس التي انضمت مؤخرا للصحف التي تقف ضد ايران ,ايضا في مقال اخر مع ذكر السواحل الجنوبية الايرانية انها سواحل عربية اعتبر استقلال البحرين سابقة تاريخية منذ قرون سالفة ! ومع اتهام ايران بالتدخل في شئون دول مجلس تعاون الخليج الفارسي كتبت : " اليوم ايران تسعى لتكرار الزعزعة الامنية السابقة في دول الخليج وايام الحج ومسألة البراءة من الامبريالية والشيطان الاكبر وهو اميركا ."
استخدام مصطلح "خوزستان ارض محتلة من قبل ايران " ليس جديدا في الصحف الكويتية خاصة الوطن والقبس والسياسة وجريدة السياسة قابلت اعضاء من حزب التحرير العربي لتحرير الاحواز(محافظة خوزستان) ضمن مقالات عدة وتنشر مواضيعهم على شكل بيانات .هذه المواضيع هي فقط جزء من المقالات في هذه الصحف في يوم واحد. هذا في حال ان جريدة الوطن هي تحت ادارة الشيخ علي الخليفة الصباح عضو الاسرة الحاكمة,جريدة القبس والسياسة ايضا التي يرأس تحريرها احمد الجاراللة التي اعتبرها ولي العهد ورئيس الوزراء وعدد من المناصب الدولية العالية في الكويت انها منبر المواضيع الصادقة والحرة.
جدير بالذكر ان فكرة "سلطة العراق على الكويت " من الناحية التاريخية رائجة بين الشعب العراقي وهجمة صدام على الكويت عام 1990م كانت على اساس هذه الفكرة .حكام هذه الدولة الضعفاء لتأمين الامن لحكومتهم دائما اخطئوا بحساباتهم وعلى سبيل المثال ,اتحدوا ضد ايران مع العراق وساعدوا العراق باكثر من 30 ميليارد دولار خلال الحرب المفروضة وايضا المناصب والشخصيات ومن ضمنها الشيخ فهد الاحمد الصباح اخ الامير الحالي للكويت مع الصدام حسين وملك حسين الاردني كانوا اول من صوب النار نحو ايران في عام 1980م وعدد من المسئوليهم وصحفييهم وبعلامة النصر صورا على اجساد الشهداء الايرانيين الطاهرة ولكن حذرهم الامام الخميني ان صدا الصوت سيعود عليكم يوما وخطأهم صار واضحا بهجمة العراق على الكويت وبالمناسبة كان الشيخ فهد الاحمد من اوائل الذين قتلوا على يد الجيش البعثي لصدام .
هذا في حال ان ايران في وقت هجمة العراق على الكويت وضعت كل هذه الخيانات جانبا وبنبل تام ادانت هجمة العراق على هذه الدولة ووزير خارجية ايران كان اول مسئول دولة خارجية باتصال مع وزير خارجية الكويت انذاك اعلن ان ايران مستعدة لتقديم أي مساعدة للكويت.
يبدو ان حكام الكويت اخطئوا مرة اخرى بحساباتهم ومنذ القدم والتاريخ لم يأخذوا العبرة ولأجل امنهم لجوؤا لاميركا وبالتنظيم مع السياسات الاميركية يشنون حربا نفسية على ايران اكثر من أي دولة اخرى.
حاليا هذه الدولة ,تعاني من مشاكل عدة في حكومتها بشكل ان في البرلمان الكويتي يقوم النواب في مجلس الامة بسب
اباء واجداد بعضهم البعض.
المقال الاصلي


EmoticonEmoticon