مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

يمنع من الاطلاع على حيثيات اعتقال موكله

اصدرت منظمة حقوق الانسان الاهوازية بيانا حول ملابسات و ظروف اعتقال الدكنور الاهوازي عودة عفراوي الذي منعت وزارة العدل و ما يسمى بمحاكم الثورة في اقليم الاهواز المحامي من الاطلاع على ملف موكله ليتسنى له الدفاع عنه ، وذلك اثرمعلومات دقيقية تلقتها المنظمة مفادها ان محمد رضا فقيهي الذي توكل مؤخرا للدفاع عن السيد الدكتور عودة عفراوي لم يتمكن وبعد ثلاث ايام من المراجعة الاطلاع على ملفه الامر الذي اضطره مغادرة الاهواز و العودة الى طهران .

وقالت المنظمة ان السيد عودة عفراوي الطبيب الاهوازي المعروف ، قد القي القبض عليه اثر اعدام ولده على العفراوي البالغ من العمر 17 عاما واحد المواطنين الاهوازيين الاخرين وهو مهدي نواصري في مارس من العام الماضي وذلك بتهمة ظلوعهم في التفجيرات التي شهدها مركز الاقليم في تموز من عام 2006 حيث بث التلفزيون اعترافات مفبركة ل 21 مواطنا من ابناء الشعب العربي الاهوازي .

وعلى اثرها قدم السيد الدكتور على عفراوي الى محاكمة غير عادلة نضمت له على عجل من قبل محكمة الثورة في اقليم الاهواز التي اصدرت حكما جائرا بحقه لمدة 20 عاما وابعدته الى اقليم اذربيجان حيث يقضي محكوميته في سجن اردبيل السيء الصيت .

ومنذ ذلك التاريخ واسرته وزملائه و اصدقائه والذين يعرفون الدكتور العفراوي يعلمون جيدا انه بريء ولم يرتكب اي عملا مخالف للقانون وان الحكم الصادر بحقه غير عادل ولكونه عربي ووالد المحكوم عليه بالاعدام علي العفراوي ، كما ان ابعاده الى مدينة اردبيل ونتيجة لكبر سنه ومرضه وحرمان عائلته من زيارته يعد مخالف للقاتون .

وقالت المنظمة في ختام بيانها اذا كانت محاكم الثورة تمنع محاميا معروفا للدفاع عن قضية موكله ويقشل بعد ثلاثة ايام دون اي نتيجة فما هو مصير بقية المعتقلين العرب الاهوازيين في المعتقلات والسجون الايرانية ؟ .

مركز دراسات الاهوا


EmoticonEmoticon