مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

النظام الايراني...الصور وراء الصورة










صورة وراء صورة.صورةً ترسمها بندقية اسمها الاعلام السلطوي و صورة ترسمها معاناة شعب و جوع الاطفال و النساء في الاهواز .الاقليم العربي الذي كثر فيه الجوع و الفقر و اصبح من افقر شعب في العالم في حين يعيش على موائد و ثروات هائلة.هذه الصور تظهر عمق المعاناة لهذا الشعب و عمق الدجل و النفاق للنظام الايراني .و لكن هناك من يرى هؤلاء الحفاة بعين عوراء و هناك من يقبل ما يراه امامه و لكن تبقى الحقيقة هي المفقودة لكل من لا يريد ان يبصر الى الامور و هي ان الاهواز و شعبها غذا و كعكة تتناولها كل يوم بعض العصابات و اللصوص التي تمتلك بندقية الاعلام و متسلطة على وعي شعوبها حتى لا تصحى تلك الشعوب و تشعر بعدالة هذه القضية و تسمع صرخات معاناة هذا الشعب المسكين في الاهواز العربية.



لا شي يحكي حقيقية قصة هؤلاء الحفاة في هذا العالم المظلم سوى مظلوميتهم .بعدما تغيرت خريطة العالم و ترسمت حدود و ضاعت اراضي و دول من جراء هذه الترسيمات,الا انه هناك حدود اخرى رسمت و لكن ليس حدود دول و انما حدود التكلم و التعبير و البحث عن الحقيقة.نعم فيما ارسم الاستعمار في الازمة القديمة حدود محروساته و مستعمراته و لكن اليوم نرى الحكومات المستبدة و المحتلة ترسم للناس حدود للحياة و حدود لاستعمال الوسائل الملزومة في الحياة.



يرسم النظام في ايران صورة من عرب الاهواز للاخارج اسمها العرب الايرانيين الموالين لاهل البيت و حماة الدين و الحكم؟؟؟و يغلفه بغلاف اسمه "النظام الحريص على العرب و قضاياهم" و في الداخل يرسم صورة اسمها "جعل العرب متخلفين و مهمشين"لكي لا يصبحوا يشعرون بحقوقهم و من ثم يطالبوا بها و يصبحوا خطراً على الحكم لان النظام يدرك تماماً ان الاهواز اعطيت له مكافئة(في عهد الامبراطوريات الكبرى في اوائل القرن العشرين) و ليس سواها و ان شعبها لا يرتضي بهذا الذل الى الابد.



و مهما صور النظام المعتقلين الابرياء و اخذ منهم الاعترافات بالزور ليزيف حقيقة اسباب اعتقالهم و مهما صور بعض من مرتدي الزي العربي و دعاهم الى استعراضاته الاعلامية,فان هذا لا يغير من جوهر الحقيقة و هي ان العالم و الوسائل الاعلام الحرة لا يمكن ان يتحايل عليهم بهذا الطريقة التي يستعملها النظام الايراني و ان قضية عرب الاهواز شمس لا تغطيها سحاب المارقة الفارسية و هذه الصور تبقى خالدة لشعب الاهوازي ليرى كيف اضطهد و كيف تم تجويعه و سوف يكون له الدافع القوي للخروج من هذه المحنة(محنة الاحتلال الفارسي البغيض) وهو الان يسعى ابنائه الان على جميع الاصعدة لتتكون اليد الاهوازية القوية و ليضربوا بها وجه الحقد و الشر و الاستعمار ضربة"معلم".






عبدالحسين النيسي--ناشط سياسي اهوازي


EmoticonEmoticon