مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

بداية دموية لشهر رمضان في الاهواز..السلطات الايرانية تستقبل الشهر باراقة دماء ابرياء في الاهواز المحتلة













في حين كان الاهوازيون يستعدون حلول شهر الطاعة و العبادة شهر رمضان في وطنهم الاهواز,الا ان النظام الايراني الارهابي المتلبس بلباس الدين اقدم على جريمة اخرى بحق الابرياء من هذا الاقليم العربي الذي يرفض كل اشكال القمع و السياسات التعسفية للسلطات الاهرابي في طهران حيث قام النظام في يوم الثلاثاء باعدام ثلاثة(عبدالرضا النواصري,محمد علي سواري,جعفر سواري) من شباب الاهواز في داخل سجونه المخزية لكي يقول للاهوازيين و العالم انه لا يؤمن باي تشريعات سماوية و انسانية و لا شيء يمنعه من القيام بهذه الجرائم بحق البشرية.
و يحيون الاهوازيون كل عام حلول هذه المناسبة الدينية و التي تدل على عمق تمسكهم بتراثهم العربي و الاسلامي و يتوجهون الى ربهم بالدعاء للخلاص من هذه الزمرة الارهابية الفاسدة و كما يستعدون في هذا الشهر للقيام ببعض النشاطات الاسلامية و التراثية لهذا الشهر مثل التجمع في الديوانيات و ممارسة لعبة المحيبس واقامة مجالس شعر و دعاء تيمناً بهذا الشهر الفضيل.و كما عادته النظام الايراني كل عام يمنع اقامة هكذا مناسبات و برامج تخوفاً منه لاي اجتماع لهؤلاء الشبان العرب يمكن ان يتحول الى مظاهرة او مسيرة ضد سياساته القمعية في الاهواز.
و في العام الماضي شهد شهر رمضان مواجهات بين قوات الحرس و التعبئة للنظام الارهابي مع المدنيين الذي كانوا يحيون ايام شهر رمضان و قد تم اصابة العديد من الاهوازيين و اعتقال الالاف منهم.
و مهما يكون الامر فان الشعب العربي الاهوازي اصبح اقوى من ذي قبل مصمماً على ممارسة مسيرته لنيل حقوقه الانسانية المغتصبة من قبل انظمة الحكم في ايران و قد اصبح يشعر ان لا خيار ثان الا الوقوف امام الهيمنة الفارسية التي بدأت تتكسر بسواعد ابنائه في الداخل و الخارج و انه يتابع كل الاحداث التي تجري على الساحة الداخلية و الخارجية و اصبح يعرف مدى الضعف و الهستيرا التي يعاني منه النظام و ازلامه المتورطين في قضايا ارهاب في ايران و العالم .

عبدالحسين النيسي-بريطانيا


EmoticonEmoticon