مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

منظمة: سلطات إيران قتلت 8 ناشطين أهوازيين


منظمة: سلطات إيران قتلت 8 ناشطين أهوازيين
لقراءة الخبر والتعليق عليه في موقع ايلاف اضغط ادناه:
أسامة مهدي من لندن: اكدت منظمة حقوقية اهوازية اليوم ان السلطات الايرانية قامت بأعتقال ثم قتل 8 ناشطين اهوازيين والقاء جثثهم على ارصفة بعض الشوارع وفي نهر كارون .
واضافت منظمة حقوق الانسان الاهوازية في بيان ارسلت نسخة منه الى "ايلاف" ان الأجهزة الامنية الإيرانية اعتقلت في الثاني عشر من تشرين الثاني (اكتوبر) الماضي العشرات من المتظاهرين الأهوازيين بعد الانتهاء من صلاة عيد الفطر المبارك واقتادتهم الى المعتقلات المنتشرة في مدينة الاهواز . واشارت الى انه منذ ذلك الوقت وعائلات المعتقلين تبحث عن ابنائها لمعرفة مصيرهم الا انهم وكلما راجعوا مراكز الاعتقال فشلوا في الحصول عن اي معلومات عنهم . لكن هذه السلطات ابلغت العائلات مؤخرا أنها عثرت على بعض جثث ابنائهم على ارصفة الشوارع والبعض الآخر منها ملقاة في نهر كارون .
وقد حصلت منظمة حقوق الانسان الاهوازية على قائمة اولية من اسماء بعض المواطنين المغدورين وهم كل من : 1- غيبان العبيداوي ابن جاسم ، 38 عاما ، عامل ، متزوج و لديه 4 اطفال وبحسب اقوال عائلته فأنها وبعد استلام جثته شاهدت آثار تعذيب وجروح اعميقة على وجهه وعلى اجزاء مختلفة من جسمه كما أن أثنين من أصابع يدبه مبتورتان . وقد ابلغت السلطات عائلته بأنها وجدت جثته طافية فوق مياه نهر كارون في الثاني عشر من الشهر الحالي .2 - علي الجلداوي بن شاوي ، اعزب بائع مواد غذائية وكان منذ اعتقاله مجهول المكان وتم العثور على جثمانه في احد شوارع مدينة الاهواز وآثار التعذيب كانت ظاهرة على مختلف انحاء جسده ..3ـ طارق الموسوي ، 30 عام ، عامل ، وجد جثمانه في نهر كارون و كانت آثار التعذيب ظاهرة على جسمه وبعض أصابع يديه مبتورة .4 ـ علي العبيداوي السواري بن غانم ، كان والده عضو سابق في مجلس بلدية الحميدية ، 37 عاما ، متزوج ولديه ولدين ، سائق سيارة اجرة ، وجدت جثته الخميس الماضي وهي ملقاة في نهر كارون وعلى جسمه آثار التعذيب .5 ـ يوسف لفته بور بن مجيد ، 24 عاما ، اعزب من سكان مدينة الحميدية ، منذ اعتقاله وحتى اليوم لم يعثر عليه ويخشى من قتل السلطات له تحت التعذيب واخفاء جثته .6 ـ احمد الساعدي المرمضي بن كريم ، 23 عاما ، متزوج ، سائق سيارة اجرة ، تقول عائلته انها لم تعرف له اثرا منذ اعتقاله وتخشى ان يكون مصيره مثل الاخرين الذين عثر على جثثهم في وقت سابق . 7 ـ صالح العامري المعروف ب " أحمد الجزائري " ، 76 عاما ، من قيادات جبهة تحرير عربستان والتي حلت نفسها بعد ثورة عام 1979 ، حيث اعتزل العمل السياسي منذ ذلك الحين .8 – وليد النيسي ، 50 عاما متزوج وله 5 اولاد ويعمل في مؤسسة اشراق الادبية في مدينة الاهواز وافادت عائلته انه ومنذ اعتقاله وحتى اليوم لم يعثر له على اثر وقد اعتقل في حزيران (يونيو) الماضي مع مجموعة من الناشطين ضمت حوالي50 مواطنا من العاملين في هذه المؤسسة وهي تخشى ان يكون قد قتل تحت التعذيب . وهناك شخص واحد قد اطلق سراحه وهو عادل جلداوي .وقد نددت منظمة حقوق الانسان الاهوازية بهذه الاعتقالات والاغتيالات وناشدت جميع منظمات حقوق الانسان وخاصة تلك المنظوية تحت لواء هيئة الامم المتحدة للتحرك العاجل و الفوري للتحقيق في هذه الجريمة النكراء والعمل بكل ما لديها من امكانيات من أجل معرفة مصير المعتقلين ولم يرتكبوا ذنبا سوى انهم قد شاركوا في تجمع سلمي للتعبير عن استيائهم من استمرار الاعتقالات العشوائية التي تمارسها السلطات الايرانية ضد ابناء الشعب العربي الاهوازي .


EmoticonEmoticon