مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

اليسار الاوروبي يعتذر للاهواز لعدم إدانته إعدام ناشطيهم

ايلاف-لندن: اعتذرت احزاب اليسار في برلمان الاتحاد الاوروبي الى الشعب العربي الاهوازي والى منظمة حقوق الانسان الاهوازية عن تصويتها ضد قرار البرلمان بادانة الاعدامات التي تنفذها السلطات الايرانية ضد العرب في اقليم الأهواز جنوب غرب ايران. وقال توباس فلوجر احد قادة تكتل الاحزاب اليسارية في البرلمان الاوروبي الذي يضم 41 عضوا في رسالة الى منظمة حقوق الانسان الاهوازية "باسمي وباسم زملائي اقدم الاعتذار للشعب العربي الاهوازي والى منظمة حقوق الانسان الاهوازية للتصويت ضد القرار الذي يدين ايران".

وقالت منظمة حقوق الانسان الأهوازية بانى فوجربعث هذه الرسالة ردا على الرسالة التي وجهها كريم بني سعيد باسم منظمة حقوق الانسان الاهوازية الى جميع المندوبين والاحزاب التي صوتت ضد قرار الادانة الامر الذي أدى الى مراجعة النفس ونقد الموقف المعارض والدعوة لتقديم ايضاحات اضافية بهذا الخصوص . وكانت المنظمة الاهوازية قد بعثت برسالة تثمين الى جميع المنظمات و الاحزاب والمندوبين الذين صوتوا لصالح قرار الادانة الذي شجب اعدام زامل الباوي قبل ايام وكذلك احكام الاعدام الصادرة ضد مواطنين كرديين هما هيوا بوتيمار وعدنان حسن بور حيث صوت جميع ممثلي الائتلاف اليساري والمحافظين والائتلاف العمالي والديمقراطي والغالبية العظمى من نواب الخضر لصالح القرار معربين عن ادانتهم للنظام الايراني بسب تنفيذه حكم الاعدام بالباوي ودعوا النظام الى الغاء احكام الاعدام الصادرة ضد الناشطين الاهوازيين.

واضاف فوجر في رسالته ان ائتلاف قوى اليسار يعارض تنفيذ حكم الاعدام بالباوي .. وقال "اننا لا نعارض ما جاء في مضمون المادة 15 من بيان برلمان الاتحاد الاوروبي الصادر بهذا الخصوص والتي جاء فيها " يعرب برلمان الاتحاد الاوروبي عن عميق استياءه وانزعاجه ويدين بشدة حكم لاعدام الذي نفذ يوم الاربعاء الموافق 30 كانون الثاني (يناير) من 2008 في تمام الساعة 4 صباحا ضد الناشط الاهوازي السيد زامل الباوي وكذلك احكام الاعدام التي طالت 19 ناشطا من العرب الاهوازيين في العام الماضي ". كما طالب برلمان الاتحاد الاوربي ايران "بالامتناع عن تنفيذ حكم الاعدام بثلاثة من العرب الاهوازيين آلاخرين وهم رسول مزرعة وسعيد الصاكي وفالح المنصوري الذي يحمل الجنسية الهولندية وان تسمح للاجئين عربيين أهوازيين تشملهما رعاية هيئة الامم وهما مزرعة والصاكي بالسفر الى النرويج التي قبلت استضافتهما بعد ان وافقت على قبولهما كلاجئيين سياسين . كما نطالب الحكومة الايرانية بالغاء عقوبة الاعدام الصادرة بحق الصحفيين الكرديين عبد الواحد (هيوا ) بو تيمار وعدنان حسن بور واطلاق سراحهما فورا . "

واشارفوجر في رسالته بالقول "اننا لانعارض محتوى هذا المادة وحسب وانما نؤيد ايضا نشاطات منظمة حقوق الانسان الأهوازية وكذلك الشعب العربي الاهوازي والشعب الكردي في ايران وان دليل معارضتنا الوحيد هو اعتراضنا على ما جاءفي المادة 4 والتي تدعو الى فرض حصار اقتصادي محدود على ايران لاننا نعتقد ان مثل هذا القرار سيكون له نتائج عكسية وبما اننا لم نستطع الغاء هذه المادة او تعديلها لذا فقد صوتنا ضد مشروع القرار بمجمله.

وقد طلب فوجر في رسالته من المنظمة الاهوازية ان توضح هذا الموقف " لاسرة الضحية زامل الباوي والشعب العربي الاهوازي المناضل وبقية مناضلي طريق الحرية في ايران" حسب تعبيره . وشدد في رسالته على "ان على برلمان الاتحاد الاوروبي ان يولي اهتماما خاصا بموضوع انتهاك حقوق الانسان في ايران وان ياخذ هذا الموضوع على محمل الجد وان لا يخلط مثل هذه الامور مع موضوع الملف النووي الايراني وان لا يكون سببا في ايذاء الشعوب الواقعة تحت الاضهاد المزدوج في ايران" كما جاء في رسالته.

وفوجر هو من الاعضاء النشطين في برلمان الاتحاد الاوروبي وعضو رئيسي في لجنة العلاقات الخارجية ولجنة الخليج وبحرعمان والدفاع والامن و النيتو وعضو احتياط في لجنة العلاقات الايرانية الاوروبية ولجنة التنمية في البرلمان الاروربي


EmoticonEmoticon