مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

لا لشعار "الما يطلع يلبس شيلة-مجلة نيسان

لا لشعار "الما يطلع يلبس شيلة-مجلة نيسان

من المؤسف ان تفكر نخبنا الفكرية بهذه السطحية

راية الطرفي-المصدر مجلة نيسان

كان هذا الشعار من ابرز شعارات ثورة المحمرة عام 1979م والتي اعقبتها احداث الاربعاء السوداء ومحاولات الابادة البشرية للشعب العربي الاهوازي الذي خرج سلميا للتعبير عن مطالبه, من قبل السلطات الايرانية بيد الجنرال المجرم المقبور احمد مدني.

وكان الاهوازيين وهم يهتفون بهذا الشعار يحاولون حث من لم يخرج في مظاهرات واحداث ذلك العام الى الخروج والتعبير عن الغضب الشعبي,وذلك بإعتبار من لم يخرج مع جموع الشعب من الرجال أنه امرأة وعليه ارتداء "الشيلة" وهي غطاء الرأس الشعبي للمرأة الأهوازية.جاء ذلك نتيجة لإعتقاد الذكور من الاهوازيين بأن الجبن والخوف من الخروج في المظاهرات والتخاذل صفات للمرأة.ففي مجتمع شرقي اهوازي يعاني بالاضافة الى سيادة لغة القبيلة يعاني من سياسات التفريس والتجهيل,مجتمع ذكوري تسوده قيم تقديس الرجل واعتبار المرأة انسانا من الدرجة الثانية وحتى الثالثة,في هذا المجتمع وفي هذه الأجواء التي تعطي الرجال هيبة ربما لا يستحقها جزء كبير منهم من الطبيعي ان تتردد هذه الشعارات الظالمة للمرأة.

ومن المؤسف أن نجد وبعد مرور عقود من الزمن على تلك الاحداث,ان يردد من خرج في انتفاضة نيسان 2005 هذا الشعار ولو بصوت اقل حدة واخفت من السابق.فهل بالفعل مظاهر الجبن والتخاذل والخوف تنطبق على المرأة الأهوازية دون الرجل؟؟

شعار "الما يطلع يلبس شيلة" هو شعار مجحف بحق المرأة الأهوازية التي اثبتت في كثير من الأحيان انها اشجع من رجال اهوازيين كُثر,رضوا بالسكوت على ما يتعرض له شعبهم من ظلم واضطهاد فلم تعد المرأة مغيّبة عن الأحداث ولم تعد عنصرا سلبيا لا يحرك ساكنا تجاه ما تعيشه بيئتها ويعانيه مجتمعها.

وإن كنّا نظن بأن هذا الشعار ما كان يجب ان يطلق حتى في احداث المحمرة 1979م الّا اننا نرفضه بشدة في وقتنا الحالي.فالتطورات التي شهدها العالم بالدرجة الاولى واقليم الشرق الاوسط والاهواز بدرجة ثانية ساهمت في النقلة النوعية في مستوى الفكر والثقافة ونضال المرأة الاهوازية اولا تجاه قضية وطنها وشعبها وثانيا تجاه قضيتها كأمراة مسلوبة الحقوق من قبل الرجل الأهوازي.فلو كان الرجل الأهوازي,يناضل من اجل قضية واحدة فالمراة الأهوازية تناضل من اجل قضيتين لا تقل احداهما خطورة عن الاخرى,فالتي تتحدى القيم القبلية البالية ربما ستواجه خطورة توازي خطورة ما ستواجهه من قبل النظام الايراني لو ناضلت لأجل قضيتها السياسية وحقوقها المدنية.

كما اشرنا في الاعلى قد ساهمت التطورات سواء في مجال الثورة المعلوماتية او في المجالات الثقافية والاجتماعية الاخرى بالارتفاع الملحوظ في وعي وادراك المراة تجاه حقوقها المدنية والسياسية.ولا ننكر هنا فضل هامش الحريات البسيط الذي اتاحه وصول الاصلاحيين للسلطة بقيادة محمد خاتمي عام 1997 لانشاء بعض المراكز الثقافية للشعوب ومنها الشعب الاهوازي فقد ساهمت هذه المراكز القليلة كما ونوعا-لكي نكون منصفين-في اشراك المرأة في التطور الثقافي البسيط الذي شهدته الشريحة الشابة من المجتمع الاهوازي.

وقد لعب التطور الثقافي هذا دورا هاما في ارتفاع مستوى وعي الفتاة الاهوازية تجاه حقوقها السياسية والاجتماعية,هذا فضلا عن ادراكها باهمية التعليم الجامعي ومواكبة تطورات العصر التكنولوجية والثقافية.

وكان ايضا لنضال المرأة في الدول المجاورة لكسب حقوقها السياسية دور لا ينكر في رفع مستوى وعي المرأة الاهوازية,فنضال المرأة الكويتية والرجل الكويتي معا لإحقاق حقوق المرأة السياسية في الكويت وتتويج هذا النضال بتوزير المرأة في الكويت وايضا تسلمها مناصب وزارية ومناصب حزبية في العراق والامارات وقطر ودول اخرى ,كان من اسباب ادراك المرأة الأهوازية لحقها في العمل السياسي.

وبما أن مشاركة المراة الاهوازية في العمل السياسي في الحالة الاهوازية تتشكل من مشاركتها في النضال لإحقاق حقوق الشعب الأهوازي المشروعة فإنها انخرطت وبشكل ملحوظ في هذا المجال واصبحت تثبت وجودها السياسي والاعلامي والميداني ايضا.فخرجت النساء مهلهلات لشد عزائم الرجال في الانتفاضة النيسانية كنموذج لعملهن الميداني ,وتحركت الاقلام النسائية بكثرة بعد الانتفاضة وانخرطت المرأة بالعمل التنظيمي وهو امر نلاحظه في تنظيمات المنفى اكثر من التنظيمات التي تعمل على ارض الوطن.وإن كان الرجل الاهوازي تعرض للاعتقال والتشرد واللجوء الى دول اخرى تكفل له حرياته وحقه في الحياة,فقد تعرضت المرأة لكل هذا ايضا فهل من المنصف ترديد هذا الشعار بعد كل هذا؟؟

للأسف لازال الكثير من رجال المجتمع الاهوازي يظنون بأن المراة كائن ضعيف لا يستطيع تحمل مسئولية نفسه فكيف بتحمل مسئولية نضالية شعبية.وهي ظاهرة عربية شرقية عامة لا تخص المجتمع الاهوازي فقط بل تعاني منها المراة في كل المجتمعات العربية والشرقية تقريبا.ولكن من المؤسف ان نجد ان هذه الظاهرة في الحالة الاهوازية لا تقتصر على عامة الشعب بل هي ظاهرة منتشرة بكثرة لدى النخب الأهوازية الثقافية والسياسية,فأي ظلم تعاني منه المراة الاهوازية؟؟

كما اشرنا في الاعلى كان الرجل الكويتي هو قائد الصراع مع السلطة لكسب حقوق المراة السياسية لايمانه بأنها انسانا يفكر دون النظر الى جنسها فلماذا لا زالت نخبنا من الذكور تنظر للمرأة كأداة لغسل الصحون وانجاب الاطفال؟؟!ولماذا لو ظهرت امرأة اهوازية تنشط في المجال السياسي والاعلامي سُلّت السيوف لمحاربتها إما من قبل القبيلة او من قبل النخب السياسية؟وإن لم تحارب فتتردد الاقاويل انها رجل يتخفى بإسم امراة-هذا في حال تبنيها لاسم مستعار- فهل المواهب الالهية والوعي الفكري حكرا على الرجل؟؟؟

يكفينا سطحية وانظروا للمرأة كإنسان وكعقل لها حقوقكم وقد تفوقكم في الطاقات والمواهب.
مناشدة من جمعية الصداقة الاهوازية البريطانية الى رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون حول مصير السجين الاهوازي فوزي بداوي

مناشدة من جمعية الصداقة الاهوازية البريطانية الى رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون حول مصير السجين الاهوازي فوزي بداوي

جمعية الصداقة الاهوازية البريطانية

ناشدت جمعية الصدقة الاهوازية البريطانية ناشدت رئيس الوزراء البريطاني السيد غوردون براون بعدم استرضاء للنظام الايراني والتدخل للافراج عن السجين الاهوازي فوزي بداوي نجاد المسجون منذ 28 عام بسبب مشاركته في احتلال السفارة الايرانية في لندن.

جاء هذا البيان من جمعية الصداقة الاهوازية البريطانية التي تعمل من اجل ابراز معاناة الشعب الاهوازي المضطهدمن قبل ايران و تسعى الى كسب التعاطف الدولي من اجل القضية الاهوازية.وفي هذا البيان ناشدت فيه الجمعية ايضا رئيس الوزراء البريطاني بالتدخل من اجل حصول السجين الاهوازي فوزي على حكم قضائي غيرمنقوص و مستند على القضاء البريطاني و ليس محاولة لارضاء النظام الايراني حيث ان السيد فوزي بداوي كان قد حصل على تخفيف لعقوبته من اعلى سلطات القضاء في بريطانيا و من ابرز الوجوه الذين اصدروا القرار انذاك اللورد وولف الذي اصدر حكما بتخفيف الحكم الصادر من خمسة و عشرون عاما الى اثنان و عشرين الا انه بسبب المواقف المتتالة لوزراء الداخلية المتعاقبين احالت دون تحقيق ذلك و تم رفض حقه بطلب اللجوء السياسي في بريطانيا.

واشار رئيس جمعية الصداقة البريطانية الاهوازية السيد دانيل برت في مناشدته رئيس الوزراء البريطاني قائلا"ان قضية السيد فوزي قد تترك فراغا قانونيا قد تقوض في النهاية استقلالية القضاء البريطاني.انني تحدثت مع السيد فوزي في عدة مناسبات و ايقنت تماما كما الاخرين ان السيد فوزي بات لم يشكل اي خطر على امن بريطانيا و هو لم يرتكب جريمة قتل و هناك من الرهائن ممن يؤكدون بان فوزي انقذ حياة اخرين في ذالك الحدث "

و امضى السيد دانيل برت قائلا"ان السيد فوزي انسان صريح و في نفس الوقت ذكي جدا و قد امضى فترة السجن و هو يكسب منها تجارب و دروس و هو لا يفكر ابدا باحراج حكومة المملكة المتحدة برغم من قضاء فترة طويلة من عمره في احد سجونها.وحتى سجانيه ابدوا رضاهم و تعاطفهم معه الان."

و استمر بالقول مخاطبا رئيس الوزراء"اذا كنا لا نستطيع قبول احد السجناء الذين وصل الى درجة التاهيل و الاصلاح فما هي الفائدة و الغرض لنظام القضاء و المحاسبة في بلدنا؟"

كما اشار السيد بيرت قائلا"ان استقلالية القضاء اصبحت على المحك بسبب العراقيل التي فرضها وزراء المتعاقبين في وزارة الداخلية وفي حال المضي و الاستمرار بالسجن للسيد فوزي بذلك تصبح الجكومة البريطانية تقوض سلطة اعلى محكمة في البلد و كما ان استمرار حبس فوزي يعطي رسالة استرضاء وتعاطف الى اكبر دولة منتهكة حقوق الانسان في العالم و اكبردولة راعية الارهاب في العالم و هي ايران.

واكد السيد برت ايضا"و فضلا عن قضية اطلاق سراحة فوزي الا ان هناك قضية اخرى يجب على بريطانيا ان تسعى لها و هي منح حق اللجوء او الاقامة الدائمة على الاراضي البريطانية للسيد فوزي لان السيد فوزي لا يمكنه الرجوع الى ايران و في حال رجوعه سوف يواجه اشد العقوبات و منها الاعدام.

و امضى قائلا لا شك ان النظام الايراني سوف يمتعض الى حد كبير حينما يرى ان السيد فوزي قد حصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا الا انه ليس هناك من التزمات من قبل بريطانيا تقدمها للنظام الايراني و كما نرى فان النظام الايراني كيف احتجز البحارة البريطانيين بواسطه حرس الثوري و كيف الان يحتجز خمس بريطانيين في مدينة همدان و يسعى الى الافراج عن احد الارهابين الموالين له المحتجز في بريطانيا.

واختتم السيد دانيل بريت رئيس جمعية الصداقة البريطانية الاهوازية بالقول"ان فوزي بداوي هو احد ضحايا الارهاب الايراني و دخوله الى المجموعة المسلحة انذاك كانت نتيجة المجزرة التي ارتكبها النظام الايراني في يوم الاربعاء من عام 1979 التي سميت بمجزرة الاربعاء السوداء التي راح ضحيتها ما بين 500 الى 800 مدني في مدينة المحمرة الذين كانوا يطالبون بحقوقهم الانسانية.و مع اننا لا نحبذ العملية التي تمت من خلالها احتلال السفارة الايرانية في لندن الا انه يجب قرائة و فهم المضمون و الدوافع التي نتجت منها هذه العملية و لا ننسى ان السيد فوزي كان يحارب نظاما ارهابية الذي يطلب الان من بريطانيا فدية للافراج عن خمسة من مواطنيها المحجزون لديه و لذا ليس هناك من التزامات لبريطانيا امام هذا النظام الارهابي.

للاتصال بالسيد دانيل برت رئيس جمعية الصداقة الاهوازية البريطانية :

Contact: Daniel Brett, Chairman of British Ahwazi Friendship Society

Email: info@ahwaz.org.uk

ترجمة من الانجليزية الى العربية بواسطة السيد ياسر الاسدي-حزب التضامن الديموقراطي الاهوازي
وفد اهوازي يشارك في مؤتمر الشعوب والسكان الاصليين بهيئة الامم المتحدة

وفد اهوازي يشارك في مؤتمر الشعوب والسكان الاصليين بهيئة الامم المتحدة

اشترك وفد ضم كل من منظمة حقوق الانسان الاهوازية وحزب التضامن الديمقراطي الأهوازي ومركز دراسات الاهواز بفعالية للمرة الخامسة على التوالي في مؤتمر السكان الاصليين التي دعت اليه هيئة الامم المتحدة و الذي انعقد في مقرها المركزي بنيويورك في الفترة الواقعة ما بين 27 نيسان الى 2 مايو – ايار من عام 2008 .
وقد اشترك الى جانب وفد الشعب العربي الأهوازي وفود تمثل الشعوب الايرانية الواقعة تحت الاضطهاد القومي منها وفد يمثل الشعب البلوشي واخر يمثل الشعب الكردي بالاضافة الى القوميات الأخر في ايران حيث تم تمثيلها من قبل القوى المنضوية تحت مظلة مؤتمر شعوب ايران الفيدرالية .
وقد افتتح اجتماع هذا العام بكلمة القاه السيد مراللس رئيس جمهورية بولفيا ، وقد جول أعمال الاجتماع لهذا العام مواضيع عدة منها ، الارض وحق الاستفادة من الثروات الطبيعية كوسيلة لحل النزاعات القومية والوطنية و موضوع تدميرالبيئة ومسالة التدريس والتخطاطب بلغة الام و التغيرات المناخية والطبيعية و تدوين القوانين الدولية للدفاع عن السكان الاصليين المتواجدين في مختلف البلدان في القرن الراهن.
ونظرا للتغيرات الهامة التي طرأت على عمل اللجنة المدافعة عن حقوق الانسان في هيئة الامم المتحدة من الناحيتين الكمية والنوعية واعتماد تجمع جدبد ابدي عنه في ختام هذا الاجتماع ويعد هذا من اهم الاجتماعات التي عقدت خلال الاعوام الخمس الماضية.
اما عدد الاعضاء المشرفين على هذا الاجتماع يتكون من 16 عضوا نصفهم يعين من قبل حكومات البلدان المعنية والقسم الاخر يتم انتخابهم من قبل شعوب السكان الاصليين المشاركين في هذه الاجتماعات .
هذا وقد عينت جمهورية ايران الاسلامية ولاول مرة مندوب لها في هذا اجتمام وهي امرة تدعى بيمانه هسته وهي من اعضاء السلك الدبلوماسي الايراني في نيويورك وسوف تبقى في منصبها للسنوات الثالث القادمة .
http://www.un.org/esa/socdev/unpfii/en/members_nominations07.html
ويعد الاجتماع تظاهرة عالمية بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى حيث اشترك فيه ما يقارب 1300 مندوب يمثلون مختلف الشعوب والسكان الاصليين في العالم والذين يعانون من الاضطهاد القومي بالاضافة الى ممثلين عن الدول والمنظمات غير الحكومية وممثلي المنظمات المتخصصة والتنفيذية في هيئة الامم المتحدة وبذلك يعتبر اجتماع هذا العام من اكبر الاجتماعات حول حقوق الشعوب و السكان الاصليين الواقعين تحت الاضطهاد القومي وقد اشتركت منظمة حقوق الانسان الاهوازية وبقية المنظمات الاهوازية الاتفة الذكر وللمرة الخامسة على التوالي في هذه الاحتماعات كما انها تقدمت بمذكرة شاملة عن معاناة الشعب العربي الاهوازي باعتباره من السكان الاصليين والذي يقطن في اقليم الاهواز جنوب غرب ايران.
كما القى السيد كريم عبديان رئيس منظمة حقوق الانسان كلمة باسم وقد الشعب العربي المشارك رحب من خلالها بالسادة الحضور وشكر رئيس الاجتماع على دعوته لوفد يمثل الشعب العربي الاهوازي لحضور هذا الاجتماع الدولي الهام وقال قبل بدء خطابي لدي خمس ملاحظات على البنود الاربع والعشرين الواردة في قرارات هذا الاجتماع ، كما قال كان من المفترض على جمهورية ايران الاسلامية ان تعين عضوا من السكان الاصليين لهذا الاجتماع . ثم تناول بالتدقيق والتمحيض في كل زوايا وجوانب القضية الاهوازية تاريخيا و سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وقال ان الشعب العربي الاهوازي والقبائل والعشائرالتبعة له قد سكن هذه المنطقة منذ الاف السنين وكانت هذه المنطقة تعرف في العهد الصقوي اي قبل 500 عام باسم عربستان للدلالة على وجود السكان الاصليين من العرب كما انها في وقت ما كانت تتمتع بحكم ذاتي واسع النطاق الا ان هذا الحكم الغي عام 1925 ولم تكتف الحكومات انذاك بذلك بل عمدت في عام 1936 الى تبديل هذا الاسم من عربستان الى خوزستان .
كما تطرق السيد عبديان في كلمته الى شتى انواع الحرمان الذي يعاني منه الشعب العربي الاهوازي منها استيلاء الحكومة على الاراضي و التحكم بمصادر المياه وجلب المهاجرين وتضييق الخناق على العرب في شتى المجالات و ممارسة التطهير العرقي مما يعتبر مغايرا للبندين 4 و 5 من ميثاق هيئة الامم المتحدة فيما يتعلق بحماية الاقليات القومية .
وقال السيد كريم بني سعيد موجها خطابه للسيد رئيس الاجتماع والساده مندوبي الشعوب والسكان الاصليين قائلا : يا سيادة الرئيس قبل 3 ايام اعلنت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية من طهران انه تم مصادرة ما يقارب 7520 هكتار من اراضي الاقليم ووضعت تحت تصرف وزارة النفط الايرانية من اجل اجراء التنقيب عن النفط في منطة تسمى " دشت ازادكان " بمساعدة شركات يابانية وصينية وشركات اخرى ، وقال ان هذه الاراضي تتعلق بالسكان الاصليين من الشعب العربي الاهوازي وليس بشخص آخر وقدعمدت الحكومة الايرانية الى اغتصاب هذه الاراضي من الفلاحين العرب الاهوازيين ووهبتها الى الشركات " واجه خطاب السيد عبدبان باعتراض الوفد الايراني الذي عبر عن غضبه بالطرق على منصة الجلوس " الامر الذي حرم المئات من العوائل العربية الاهوازية من ارضها وتبديلها الى مشردين داخل وطنهم .
كما تناولت كلمة السيد رئيس منظمة حقوق الانسان جملة من الامور منها تناوله للوثيقة الصادرة عن مساعد رئيس الجمهورية الاسبق خاتمي والهادفة الى تغيير التركيبة السكانية للاقليم لصالح الوافدين بحيث يصبح العرب اقلية في وطنهم وسيتم ذلك عبر جلب المهاجربن وبناء المستوطنات ، وعدم السماح للعرب بمزاولة اي نشاط سياسي او ثقافي وهذا ما يتنافى وكافة قوانين ومقررات هيئة الامم المتحدة والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الانسان .
كم تطرق السيد عبديان في كلمته الى فرض الاحكام العرفية وذلك بعد اندلاع انتفاضة الخامس عشر من نيسان عام 2005 وما تلاها من احداث مؤلمة وناشد المقرر الخاص لهيئة الامم المتحدة السيد جمز انايا بارسال وفد الى اقليم الاهواز للتحقيق في المجازر التي ارتكبتها قوى الامن الايرانية بحق المواطنين العرب الاهوازيين .

ترجمة وتلخيص لجنة الترجمة في مركز دراسات الاهواز
مجلة نيسان

مجلة نيسان

المصدر مجلة نيسان-راية الطرفي

كعادتنا الاسبوعية,خرجت مع مجموعة من زميلاتي في الجامعة الى الحديقة الساحلية لكارون خاصة اننا في فصل الربيع والجو بديع على حسب التعبير في احدى الاغاني المصرية التي لا اتذكر اسمها في هذه اللحظة.وفي هذا الفصل تتزايد اعداد زائري اقليم الأهواز من المناطق الداخلية لإيران فحسب زعم هؤلاء الزوّار أن عطلة فصل الربيع او عطلة النوروز هي العطلة الوحيدة التي يستطيعون فيها زيارة الاهواز فهم غير قادرين على زيارة هذا الاقليم صيفا بسبب شدة الحر.وحري بنا التذكير ان هذه الاعداد من الزوار يعود بعضها الى ديارهم ويبقى الأخرون ضمن الخطة المبرمجة لتغيير التركيبة السكانية لاقليم الاهواز العربي.

وبالطبع كارون وسواحله-الجميلة رغم اهمالها من قبل الجهات المعنية-تعد من اكثر الجهات جذبا للزوّار.فتراهم ينتشرون على الحدائق الساحلية بكثرة وفي جميع الاوقات.

وككل زياراتي لكارون لاحظت ان الشباب العربي الاهوازي وكمحاولة منهم لاثبات عروبة الارض والنهر والشعب يرتدون الزي العربي ويضعون الكوفية الحمراء على اكتافهم-بما ان السلطات الامنية تمنع ارتدائها-ويتمشون على سواحل كارون جيئة وذهابا وبالرغم من ان السلطات الامنية باتت تلاحق هؤلاء الشباب الذين يعبرون سلميا عن قوميتهم فقط ويتعرضون للسجن والضرب وربما الإعدام بتهمة محاربتهم لولاية الفقيه بسبب ارتدائهم الكوفية,الّا انهم يستمرون بنشاطهم هذا مع اننا لاحظنا انخفاضا باعدادهم في زيارتنا الاخيرة.

كانت المجموعة التي رأيناها هذه المرة تختلف قليلا عن المجاميع السابقة.فبالرغم من انهم جميعا يرتدون الدشداشة العربية الا ان زيّهم لم يكن متناسقا فمنهم من كان يرتدي الدشداشة الاماراتية ومنهم من يرتدي الدشداشة الأهوازية-الشبيهة بالدشداشة الكويتية- ومنهم من يضع كوفية حمراء على كتفه ومنهم من يضع الكوفية السوداء او البكَعة كما يطلق عليها الاهوازيين,الامر الذي جعلني اطرح على نفسي تساؤلات حول زيّنا العربي الذي يشكّل جزءً هاما من هويتنا.

عند عودتي للبيت سألت والدي وجدي عن اصل زيّنا الأهوازي العربي واجمع الاثنان ان دشداشتنا الاصلية هي الدشداشة الشبيهة بالدشداشة الكويتية والعراقية وجفيتنا بكَعة(كوفيتنا سوداء) واضاف احد اقاربنا الذي كان متواجدا في حينها وهو احد الذين تلم شتاتهم البلدان الخليجية طلبا للرزق والحياة,اضاف ان مواطنو الدول الخليجية الست تُعرف جنسياتهم من خلال زيّهم العربي,فللسعودي دشداشة خاصة والكويتي والقطري و..الخ.فبات الزي العربي لهذه البلدان رمزا للاستدلال على الهوية والجنسية.وهنا تسائلت اذن لماذا لا نتمسك بزينا الاصلي بدلا من ارتداء البسة تدل على هويات اخرى؟؟

يجمع بعض مثقفي الاهواز في الداخل او في المنفى ان هؤلاء الشباب يحاولون فقط اثبات عروبتهم من خلال ارتداء الدشداشة دون الالتفات الى اصلها واي دولة تمثل ويرى البعض الآخر ان ارتدائهم لهذا الزي هو للتعبير عن امتدادهم الثقافي مع تلك البلدان الخليجية,الّا اني ارى بان التمسك بزينا الاصلي هو المفتاح لاثبات هويتنا,فلكل عامل دخيل سلبياته على المجتمع والثقافة التي تسوده.

فبما اننا شعب عربي له ثقافته وحضارته وزيّه الخاص به فعلينا التمسك بهذا الزي للحفاظ على هويتنا العربية الاهوازية,ففي حالة كحالتنا لا يكفي الحفاظ على العروبة فقط بل يجب ان تلازم العروبة الثقافة الاهوازية ايضا.فلو تمسكنا بالهوية العربية فقط لصح قول البعض الباطل من مدافعي النظام الايراني اننا مجرد مهاجرين ولا تربطنا اية علاقة بالأهواز كأقليم.فعلينا الحفاظ على العروبة والأهوازيّة-كهوية-معا.فلا يجب ان نتمسك باحداها على حساب الاخرى,صحيح بان العروبة هي الوعاء الاكبر الذي يستوعب كل الشعوب العربية كالمصري واللبناني والسوري والسعودي والاهوازي...الخ الّا ان لكل من هذه الشعوب ثقافة خاصة به تتفق والثقافة العربية بأهم الجوانب وتتباين بينها وبين ثقافات الشعوب العربية الاخرى في امور كاللباس والمأكولات وبعض المراسم والعادات كالاعراس وماشابه ذلك.فلماذا نتخلى عن هذه المظاهر التي تميز كل شعب عن الاخر رغم اتفاقها في الثقافة الاكبر وهي الثقافة العربية؟؟فيجب علينا ان نتمسك بمظاهرنا الخاصة بنا ومن اهمها زيّنا الذي يميّزنا عن باقي الشعوب العربية,فعلينا ارتداء دشداشتنا الشبيهة بالدشداشة الكويتية والعراقية وعلينا ان نرتدي الجفية البكَعة لانها الجنسية التي نحملها للحفاظ على هويتنا العربية الأهوازية.

الّا أن لدخول هذه المظاهر الجديدة على ثقافتنا وعلى زيّنا تحديدا اسباب عدة تتراوح بين جهل الشعب العربي الاهوازي بمدى خطورة تخليه عن ثقافته الخاصة به,وبين المدلولات السياسية لهذه المظاهر الدخيلة,مع الاخذ بعين الاعتبار السعي للتأكيد على ان الاهواز جزء من الخليج العربي وان ثقافتها امتدادا للثقافة الخليجية وان شعبها يتشارك مع شعوب الخليج الاخرى حتى في المظهر الخارجي.

وما يهمنا هنا وفي هذا المقال هو التركيز على المدلولات السياسية لهذه العوامل الدخيلة على ثقافتنا وايضا الاثار السلبية الناتجة عن هذا الامر.

فابرز ظاهرة اجتاحت الاهواز في السنوات الاخيرة هي ظاهرة استبدال الكوفية السوداء او البكَعة بالكوفية الحمراء.والمدلول السياسي لهذه الظاهرة لا يخفي على متتبعي الاوضاع الاقليمية الراهنة,فمحاولة زرع بذور الانشقاق بشتى انواعه والانشقاق المذهبي خاصة, مستمرة داخل المجتمع العربي الاهوازي الذي يعد تقريبا من انقى المجتمعات عروبة واكثرها تجانسا حيث انه وبالرغم من سياسات الاحتلال الا ان الشعب الاهوازي ظل رافضا للانصهار داخل الشعب الفارسي المستورد من الخارج وظل يحافظ على كيانه المستقل ويسعى لعدم الاختلاط والتزاوج معهم في اغلب الاحيان,هذا فضلا عن انه شعب متجانس دينيا ومذهبيا.على عكس المجتمعات العربية الاخرى التي تعاني من درجات متفاوتة من عدم التجانس العرقي والديني والمذهبي.

فتماسك هذا الشعب والتفافه حول تجانسه الديني والمذهبي مع اصراره للحفاظ على عروبته شكلوا حاجزا يحول دون اختراق هذا الشعب ودون تمزيقه ويعد سدا منيعا امام الفتن التي تشهدها الدول المحيطة به.فلو استثنينا بعض الخلافات العشائرية الناتجة عن عراك بسيط في هذا الحي او ذاك,او استثنينا الخلافات السياسية بين التنظيمات الاهوازية والتي هي بلا شك ناتجة عن اشتراكهم جميعا في حبهم للوطن ,فلله الحمد المجتمع الاهوازي لا يعاني من مشاكل جوهرية تسبب في انشقاقه او تؤدي الى صراعات داخلية.

وقد رأى اعداء هذا الشعب ان الحل الوحيد للقضاء على هذا الشعب هو زرع بذور الفتنة والخلاف وعدم التجانس فيه فبعد ان كانوا يكتفون بنشر الفتن بين التنظيمات السياسية في الخارج بدئوا يسعوون الى زرع الفتنة من الداخل عبر تهريب فكرة التسنن الى الشباب الثائر لاجل بلده,لكي ينقسم الشعب بعد ذلك الى سني-شيعي وتثار فتنة طائفية لاحقا تشغل المجتمع عن هدفه الرئيس وهو الانعتاق من حبال الظلم الذي ظل يعاني منه اكثر من 80 عام.

فمالهدف وراء هذه الظاهرة وكيف تلقاها المجتمع الاهوازي وماهي اثارها السلبية واسئلة كثيرة اخرى مؤكد تدور في اذهان الكثيرين كما تدور في ذهني الان,وسيكون للحديث بقية مع حلقة قادمة.ولتبقى "جفيتنا بكَعة" فالهدف ليس مذهبيا بقدر ما هو سياسي

Kategori

Kategori