مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبرة عمل في مصفاة عبادان تتجاوز السبعة اعوام، وجلب المهاجرين افرس وسائر القوميات لتوظيفهم بدلهم.
وتلقت المنظمة أسماء بعضا منهم وهم كل من علي طرفي ، سید هادي الموسوي، عزیز قیم ، سعید قیم ، محسن بریهي، ،قاسم البوعلي، عبد الرضا عارفي، نوري دريس ، امید علي پور، سید جابر البوشوکه وناصر عبادي.
ويستمر هؤلاء الشباب منذ فترة بالاحتجاج والتجمع يوميا أمام الباب الرئيسي للمصفاة أي النمدخل رقم 5 ( Gate 5) الذي يطل على شط العرب و كانوا موعودين بالعودة للعمل ! ولكن كل اشهر الإنتظار و البطالة لم يستلموا أي راتب أو مساعدة لتسيير حياة عائلاتهم، و حتى العلاوة السنوية (العيدية) لم يستلموها في نوروز ١٣٩٥ ه ش ( مارس 2016) مع عدم استلامهم حتى رواتب شهور متأخرة على الشركة قبل الطرد .
و خلال كل سنين العمل كانوا هؤلاء العمال الذين معظمهم فنيين و بعضهم مهندسين يعملون في المصفاة ضمن عقود مع شركات متعاقدة مع وزارة النفط،الايرانية و الشركات هذه اوعدتهم بالعودة بعد انتهاء احتفالات عيد النورز أي بداية شهر إبريل ( ١٣ بدر ١٩٩٥ بالتقويم الايراني)، و فی السنه الجدیده التي بدأت ٢١ مارس الماضي، استقدموا بدلاء لهم من خارج خارج الاهواز.
ووقامت الشركة بتوظيف العمال و المهندسين البدلاء الجدد بشكل ثابت بدل هولاء المطرودين و حتى المدخل رقم ٥ تمت حراسته بقوات خاصة من الحرس بعساكر مدججة بالسلاح ومنقبة و ببدلات سوداء، حيث يمنعون العمال العرب المطرودين حتى من التقرب من المصفاة!!!
و بالنهاية انتقلوا المطرودين الى أحد الأبواب الثانوية الاخرى الواقع فی المحطة 5 (حي فرح آباد).
من بين هؤلاء العمال أو اصدقائهم و اقاربهم استعمل هاتفه لالتقاط صور من تجمعهم تمت مصادرة الهواتف و لم يسمح لأي احد يشارك معهم في اعتراضهم و بالنهاية أقفلوا عليهم المنطقة و منعوهم من الحضور امام الباب الرئيسي للمصفاة.
يذكر ان الشركات العاملة مع المصفاة التي عمل معها العمال و المهندسين مدرائها وأصحابها هم اجانب و هم الذين استقدموا البدلاء من العمق الإيراني والشركات هي : شركة سبهر، و مديرها هو (جهانبخش جلالوند) و شركة ملي مهندسي، و رئيسها جمال طوفان وشركة بهساخت و رئيسها هو محمود وليزاده.
هذه الشركات و خلال كل السنوات تعمل عقود سنوية مع العمال العرب و بعد انتهاء السنة يجددون العقد معهم سنة أخرى حتى لا يتمتع العمال بحقوق تعاقد و يحصلوا على اجازات سنوية و امتيازات اخرى مثل ما يحصل العمال الآخرين.
إن منظمة حقوق الإنسان الأهوازيه اذ تدين فصل وطرد هولاء المهندسين والموظفين والعمال العرب في مصفاة عبادان، وعدم منحهم رواتبهم ومستحقاتهم لعدة أشهر، فانها تطالب المنظمات الدولية على راسها منظمة العمل الدولية وكذلك المقرر الخاص للمم المتحدة لحقوق الانسان في ايران د.احمد شهيد، للاتفات لهذا التمييز العنصري حيث يتم فصل العمال والمهندسين والفنيين العرب لمجرد انتماءهم العرقي وجلب مهاجرين بدلهم مما يتعارض مع كل الاعراف والقوانين الدولية.
منظمة حقوق الانسان الاهوازية
11 مايو/أيار 2016