مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

انتحار عامل أهوازي آخر باضرام النار بنفسه احتجاجا

انتحر اليوم الجمعة ٢٧ / ٥ / ٢٠١٦ الشاب اسماعيل شاوردي كان عمره ٣٠ سنة و متزوج، من أهالي مدينة الفلاحية، جنوب الاهواز، حيث قام باضرام النار في نفسه احتجاجا على عدم استلام راتبه لمدة 7 أشهر من قسم بلدية الفلاحية التي يعمل بها.
ووفقا امصادر منظمة حقوق الانسان الأهوازية، فإن اسماعيل شاوردي، عامل بسيط موظف بقسم الخدمات لبلدية الفلاحية و لم يستلم مع سائر الموظفين رواتبهم بهذا القسم منذ 7 أسهر وقد قاموا منذ حوالي أسبوع بالاضراب والتوقف عن العمل، لكن لم يستمع أحد من المسؤولين لمطالبهم.وتعاني بلدية الفلاحية من نقص بالموارد حسب ادعاء رئيسها لكن بالرغم من ذلك فكل واحد من أعضاء المجلس البلدي التسعة يستلمون مبلغ قدره ٣٠ مليون ريال شهريا و هذا يعطى لهم من قبل البلدية و كما ان رئيس البلدية يستلم مبلغ قدره ٦٠ ميليون ريال شهريا و لديه معاونين فكل واحد يستلم ٥٠ ميليون ريال .
يذكر أن البلديات بإقليم الاهواز منتشر فيها الفساد بشكل كبير فمعظم الميزانية تذهب بشكل غير شرعي بجيوب الموظفين وأعوانهم من مقاولين وعوائلهم.
وليست هذه هي المرة الأولى التي يضرم فيها عامل أهوازي النار في نفسه،احتجاجًا على عدم دفع الراتب او البطالة او ظروف الحياة الصعبة في الأهواز، فقد قام "يونس عساكرة"، الشاب ذو الـ 34 ربيعًا الذي أشعل النار في نفسه يوم 14 مارس/آذار، أمام البلدية احتجاجا على مصادرة كشك الفاكهة الذي كان مصدر رزقه الوحيد ووسيلة لإعالة أسرته الفتية. تم نقل يونس إلى مستشفى في طهران بعدما فشل الأطباء في الأهواز والمحمرة من علاجه حيث غطت الحروق 90٪ من جسدة بالإضافة إلى إصابته بجروح بليغة أخرى. وقد حول المشيعون مراسم الدفن إلى احتجاجات واسعة النطاق، حيث ردد المشاركون هتافات باللغة العربية ضد سياسات الحكومة الإيرانية التمييزية.
كما قام شا آخر يدعى "مهدي مجدّم" البالغ من العمر 32 عامًا باحراق نفسه أيضًا أمام مبنى محافظ الأهواز يوم الثلاثاء 16 أبريل/نيسان 2013 حيث وافته المنية بعد أيام فقط من وقوع الحادث.
وكان تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، السيد بان كي مون، الذي قدم أمام أعمال الدورة 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة، المنعقدة في نيويورك، أشار في الفقرة 58 أنه " ألقي القبض على نحو 1000 شخص في 17 مارس 2015 لاحتجاجهم على محنة عربي من خُرمشهر (المحمرة) يدعى يونس عساكرة، أضرم النار في نفسه رداً على مضايقات السلطات المحلية له بصورة متكررة فيما يتعلق بالترخيص للكشك الذي كان يبيع فيه الخضار والفاكهة".
إن منظمة حقوق الإنسان الأهوازية(AHRO)، اذ تغزي عوائل العمال الذين ماتوا باضرام النار بأنفسهم، فغنها تدين التمييز والاضطهاد والحرمان التي تمارسه السلطات الايرانية ضد الشعب العربي الأهوازي الذي يعيش على أرض الثروات والبترولية والزراعية والموارد الطبيعية التي تعتبر الشريان الرئيسي للاقتصاد الايراني.
وتطالب المنظمة من كافة منظمات حقوق الانسان ومؤسسات الامم المتحدة حث حكومة طهران بالتعهد بالمواثيق الدولية واعطاء حقوق العمال والطبقات الفقيرة والمهمشة والعمل على تنمية اقليم الاهواز الذي يؤمن 80% من النفط الايراني وشعبه يعيش بأسوا حالات الفقر والحرمان.

منظمة حقوق الإنسان الأهوازية​
AHRO
٢٧ مايو/أيار ٢٠١٦