مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

اعتقال اثنين من الناشطين الأهوازيين في تستر لمساعدتهم منكوبي الفيضانات

اعتقلت الاستخبارات الايرانية اثنين من الناشطين الاهوازيين وهما رضا الكعبي و علي الجلالي، في مدينة تستر بسبب تنظيمهم حملة لجمع المساعدات لمنكوبي الفيضانات التي اجتاحت منطقة الشعبية مؤخرا.
وبحسب تقرير منظمة حقوق الانسان الاهوازية، فقد داهم عناصر الاستخبارات بملابس مدنية، منزل رضا حنش الكعبي، مساء يوم الاربعاء 18 مايو/أيار، واعتقلته بعد مواجهات مع الاهالي في منطقة الشيعبية. كما اعتقلت في اليوم التالي 19 مايو زميله على الجلالي في حي "دانيال" في الشعبية وإقتادوا الشابين الى مكان مجههول
ونظم هذان الشابان حملة مساعدات وجمع تبرعات لمنكوبي الفضيانات وتوزيعها على القرى والاسر المتضررة.
ويقول ناشطون أهوازيون أن نشاط هذين الشابين خارج التنسيق مع الجهات الحكومية أثار حفيظة الجهات الأمنية مما أدى إلى إعتقالهما، رغم انهما لم يقوما بأي عمل غير قانوني سوى مساعدة من تقطعت بهم السبل جراء التقصير الحكومي بمساعدة متضرري الفيضانات.
وعلى الرغم من مضي 7 أيام لازال مصير هذان المعتقلان مجهولا ولا يعرف طبيعة التهم الموجهة اليهما، وسبب احتجازهما بدون مذكرة قضائية.
وفي الأسبوع المنصرم إعتقلت القوات الأمنية السيدة "زكية نيسي" الناشطة في مجال البيئة بسبب إعتراضها على مشاريع نقل مياه نهر كارون والمشاكل البيئية الناتجة منها ومن ثم أخلى مكتب وزارة الإستخبارات في الأهواز سبيلها بعد ثلاثة أيام من إعتقالها.