مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

قيادي أهوازي يقود محادثات هامة مع الكونغرس الاميركي

ترأس الدكتور كريم عبديان بني سعيد، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مؤتمر شعوب إيران الفيدرالية، ورئيس منظمة حقوق الانسان الأهوازية وفدا من القوميات الايرانية لاجراء محادثات هامة مع رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي، السيد إد رويس، حول أوضاع الشعوب الايرانية المضطهدة وانتهاكات حقوق الانسان والقمع والاهاب الذي يمارسه نظام الملالي ضد شعوبه وشعوب المنطقة.

وطرح الوفد المكون من قيادات مؤتمر #شعوب_إيران_الفيدرالية الذي يمثل 14 تنظيماً وحزباً من القوميات غير الفارسية في إيران من العرب والأكراد والبلوش الأذريين والتركمان وغيرهم.
وبحث الوفد الذي ترأسه  خلال اللقاء الذي جرى الأربعاء في واشنطن، مع رويس، الأوضاع الملتهبة في الأقاليم غير الفارسية وانتهاكات حقوق الإنسان والتميز العرقي والديني والثقافي والجنسي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي ضد القوميات والأقليات في إيران على يد النظام الديكتاتوري الحاكم.
وقال أعضاء الوفد في مقابلة مع "العربية.نت" إنهم أكدوا في كلماتهم أمام رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي على مطالبتهم بتغيير الأوضاع والظروف المعيشية للقوميات والعرقيات، وقبول التعددية العرقية في إيران، كما طالبوا أن تهتم الولايات المتحدة بالشعوب غير الفارسية التي تشكل أكثر من نصف سكان إيران.
وانتقد ممثلو الشعوب غير الفارسية قناة "صوت أميركا" الناطقة بالفارسية، قائلين إنها لا تعكس المعاناة والتمييز الذي تتعرض له هذه الشعوب خلال العقود الثلاثة الماضية، كما أن لوبي النظام الإيراني في الولايات المتحدة يسيطر على القسم الفارسي، بينما يؤمن الأميركيون أموال هذه القناة، لكنها تتجنب دعوة نشطاء الشعوب غير الفارسية والأقليات الدينية.
وقال الدكتور كريم عبديان بني سعيد، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مؤتمر شعوب إيران الفيدرالية لـ"العربية.نت" حول لقاء الوفد مع إد رويس، إنه أكد على تدهور أوضاع حقوق الإنسان، لاسيما الانتهاكات التي تتعرض لها الشعوب والأقليات الدينية في إيران.
وأضاف بني سعيد في حديثه: "رغم أن الولايات المتحدة والغرب بشكل عام يقومان حالياً بتطوير علاقاتهم مع إيران، لكن يجب علیهم التطرق أيضاً إلى الانتهاكات، لاسيما ضد العرقيات والأقليات الدينية في إيران". كما تطرق بني سعيد إلى معاناة الشعب العربي الأهوازي، لاسيما أحكام الإعدام الأخيرة ضد النشطاء العرب الأهوازيين.
وطالب الوفد من رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي، إد رويس، أن يدعو ممثلي الشعوب والأقليات القومية والدينية ونشطاء المعارضة الإيرانية من أجل توضيح الأوضاع السياسية المتوترة وانتهاكات حقوق الإنسان في إيران.
كما تحدث في هذا اللقاء الدكتور محمد حسن حسين بر حول القضية البلوشية في إيران وباكستان والناشط آرش صالح حول القضية الكردية في إيران.
بالمقابل وعد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي ممثلي الشعوب بأنه سيعلم مندوبي الحزبين الجمهوري والديمقراطي الأميركيين بما طرحوه في هذا اللقاء، كما أنه أعرب عن أسفه عن الرقابة التي تمارسها صوت أميركا الفارسية ضد أخبار الأقليات في إيران، مؤكداً أنه يتابع قضايا هذا البلد بشكل منظم.

المحكمة العليا في إيران تؤيد أحكام اعدام 3 ناشطين أهوازيين

صادقت المحكمة الايرانية العليا في طهران، على أحكام الإعدام الصادرة ضد 3 ناشطين أهوازيين وهم كل من قيس عبيداوي (26 عاما) وشقيه أحمد عبيداوي (21 عاما) وزميلهما سجاد بلاوي، إضافة إلى 4 آخرين حكموا بالسجن الطويل بين 25 و35 عاما، بتهمة "القيام بأعمال مسلحة ضد الحرس الثوري الإيراني".
وبالإضافة إلى أحكام الإعدام، صادق ديوان القضاء الأعلى على أحكام السجن الطويلة ضد كل من محمد حلفي ( 25 عاما) وقد حكم بـ 23 عاما سجنا والإبعاد لسجن مدينة يزد (وسط إيران)، ومهدي صياحي وقد حكم بالسجن لـ35 عاما والإبعاد لسجن مدينة يزد أيضا، ومهدي معربي الذي حكم بالسجن 25 عاما، وعلي عبيداوي الذي حكم بالسجن 25 عاما أيضا.
ويتهم القضاء الإيراني هؤلاء الشبان السبعة بـ"محاربة الله" و"الإفساد في الأرض" و"تهديد الأمن القومي" من خلال "تشكيل مجموعة مسلحة" و"تنفيذ عملية اغتيال ضد 3 من عناصر الحرس الثوري من خلال إطلاق النار من على دراجة نارية" في أبريل 2015 في قرية الكمبوعة التابعة لقضاء الحميدية، غرب الأهواز، حيث سقط ثلاثة من عناصر الحرس المرافقين للقوافل التي تزور المناطق الحربية الحدودية بنيران مسلحين مجهولين.
من جهة أخرى، تقول منظمات حقوقية، من بينها منظمة حقوق الإنسان الأهوازية، إن هذه التهم وأحكام الإعدام والسجن الطويل صدرت عقب محاكمات خلف الأبواب المغلقة ودون السماح للمتهمين بالدفاع عن أنفسهم حيث أجبروا على الإدلاء باعترافات قسرية تحت التعذيب في زنزانات دائرة الاستخبارات الإيرانية في الأهواز".
وكانت قناة "برس تي في" الإيرانية الرسمية الناطقة بالإنجليزية، التي وضعها الاتحاد الأوروبي في قائمة العقوبات بسبب تورطها في انتهاكات حقوق الإنسان والتعاون مع وزارة الاستخبارات الإيرانية في عرض اعترافات المتهمين بقضايا سياسية، عرضت في مايو 2015 اعترافات عدد من هؤلاء الشبان العرب حول ضلوعهم بعملية الاغتيال المذكورة، وقد بدت آثار التعذيب واضحة على وجوههم.
ودانت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية هذه الأحكام التي قالت عنها إنها "صدرت في محكمة تفتقر لأدنى معايير المحاكمات القانونية العادلة والنزيهة، وباعترافات مأخوذة تحت التعذيب".
كما طالبت كل المنظمات والجهات المعنية بحقوق الإنسان أن تضغط على إيران لوقف تنفيذ الإعدام بحق هؤلاء المتهمين، وكذلك إعادة المحاكمة وتشكيل محاكمة عادلة وعلنية ومنح المتهمين حق الدفاع عن أنفسهم وتوفير فريق دفاع مستقل لهم".

إيران تعرقل اختيار د.كريم عبديان في لجنة الأمم المتحدة للسكان الأصليين

عرقل النظام الايرانيعن طريق حلفاءه ف الاممم المحدة اختيار رئيس منظمة حقوق الانسان الأهوازية، الدكتور كريم عبديان بني سعيد، لعضوية لجنة خبراء الأمم المتحدة لمنتدى السكان الأصليين، التابع للمجلس الاقتصادي - الاجتماعي ( اكوسوك) ما بين عامي 2017 و 2019.
وقالت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية، إن " إيران وبالتنسيق مع حلفائها في الأمم المتحدة كروسيا والصين وغيرها من الدول الحليفة لها، قامت بعرقلة فوز بني سعيد، الذي تم ترشيحه ضمن 5 من الخبراء الدوليين عن قارة آسيا، في شهر مارس الماضي، لاختيار أحدهم لعضوية لجنة السكان الأصليين".
يذكر أن لجنة خبراء السكان الأصليين تضم 16 عضوا، حيث يتم تعيين 8 أعضاء من قبل الدول الأعضاء و8 آخرين يتم انتخابهم من بين ممثلي منظمات المجتمع المدني المسجلة في الأمم المتحدة وهي أكثر من 4000 منظمة مدنية غير حكومية.
وبحسب البيان، فاز بهذا المنصب عن قارة آسيا السيد فولمان تشادري، من جمهورية النيبال، ليشغل هذا المقعد للدورة المقبلة وذلك في التصويت الذي جرى الجمعة 10 يونيو، بمقر الأمم المتحدة في جنيف.
واعتبرت المنظمة أن عرقلة انتخاب هذا الناشط الأهوازي "يؤكد مدى خوف النظام الإيراني من نضال أبناء الشعب العربي الأهوازي في المحافل الدولية ومؤسسات الأمم المتحدة"، حسبما جاء في نص البيان.
يذكر أن د.كريم عبديان بني سعيد عمل مهندسا لعلوم الفضاء، وهو حاصل أيضا على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد السياسي، من الجامعات الاميركية، هو نشاط سياسي مخضرم، بدأ نضاله منذ السبعينات في القرن الماضي، حيث ناهض نظام الشاه منذ ونشط في صفوف الحركة الطلابية الايرانية.
كان عضوا قياديا في اتحاد الطلبة الايرانيين في الولايات المتحدة وقد تم سجنه بسجن إيفين، في طهران، في السبعينات لمدة عامين، بسبب نشاطاته المعارضة.
وبعد انتصار الثورة واستمرار اضطهاد وقمع عرب الأهواز من قبل نظام طهران، بدأ بنشاط حقوقي ودبلوماسي في المحافل الدولية من أجل الدفاع عن قضية الشعب العربي الاهوازي، حيث أسس مع زملاءه منظمة حقوق الانسان الأهوازية ومركز دراسات الأهواز في التسعينات.
انتخب عضو الهيئة الرئاسية في منظمة الشعوب غير الممثلة UNPO منذ تأسيسها عام 2004 كما عمل مع المنتدى الدائم للأمم المتحدة للسكان الأصليين وكذلك المنتدى الدائم لشؤون الأقليات بالأمم المتحدة.
أصبح منذ العام 2002 المستشار الأعلى لحزب التضامن الديمقراطي الأهوازي، بمجال حقوق الإنسان، وبنفس الوقت يرأس حاليا لجنة العلاقات الدولية في "مؤتمر شعوب إيران الفدرالية" الذي هو تحالف يضم 18 تنظيما من عرب الاهواز الأكراد والبلوش والأتراك الآذريين والتركمان واللور وغيرهم من القوميات في ايران، والذي يقول في برنامجه السياسي انه" يعمل على اسقاط نظام الملالي واستبداله بنظام ديمقراطي - فدرالي يضمن حقوق تقرير المصير للشعوب المضطهدة".
يكتب بني سعيد مقالات رأي في الصحافة العربية والإنجليزية والفارسية حول قضايا إيران والشر ق الأوسط وقضايا القوميات والأقليات وانتهاكات حقوق الإنسان في إيران.

تعرض السجينة السياسية الاهوازية فهيمة اسماعيلي للتعذيب بسجن ياسوج

تعرضت فهيمة إسماعيلي، السجينة السياسية العربية الأهوازية للتعذيب والضرب المبرح حد الإغماء، على يد موظفة في قسم النساء بسجن مدينة ياسوج، وسط إيران، حيث تقضي فهيمة حكماً بالسجن لمدة 15 عاما، وقد تم إبعادها إلى هذا السجن منذ 10 سنوات.
وأفادت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية، في تقرير لها أن موظفة السجن وتدعى آمنة فولادي، قامت يوم الخميس 3 يونيو، بضرب فهيمة إسماعيلي بشكل عنيف حتى فقدت وعيها، وقد قامت سلطات السجن بإسعافها إلى مستشفى المدينة.
ووفقاً للتقرير، فقد حدث الاعتداء بعد مشادة لفظية بدأت بها موظفة السجن التي افتعلت مشكلة بسيطة وسرعان ما انهالت على السجينة بالضرب المبرح حتى جعلتها تفقد وعيها، حيث تم إسعافها لعيادة السجن، ولكن نظراً لخطورة الإصابات تم نقلها لمستشفى خارج السجن.
وبحسب المنظمة، فقد "تمت إعادة فهيمة إلى السجن يوم الجمعة الماضي، بعد أن تلقت العلاج في أحد مستشفيات ياسوج واستعادت وعيها، لكنها ما زالت ترقد في الفراش بحالة مأساوية".
يذكر أن فهيمة إسماعيلي وهي معلمة سابقة في مدارس الأهواز، اعتقلت في 28 نوفمبر 2005 عندما كانت حاملا بطفلة في شهرها الثامن، على يد وزارة الاستخبارات الإيرانية مع زوجها علي المطيري، الناشط السياسي الأهوازي الذي تم إعدامه عام 2006.
وبعد شهر من اعتقالها ولدت فهيمة ابنتها "سلمى" في معتقل وزارة الاستخبارات في الأهواز، وبعد ذلك حكمت محكمة الثورة في الأهواز عليها بالسجن 15 عاماً والإبعاد إلى سجن مدينة ياسوج، وسط إيران.
كما نفذت السلطات حكم الإعدام ضد زوجها علي المطيري، بعد عام من اعتقالهما أي في 19 ديسمبر 2006 بتهم "محاربة الله وتهديد الأمن القومي والانتماء إلى تنظيم سياسي أهوازي والقيام بأعمال مسلحة".

صدور كتاب ﻋﻦ الأدب النسوي الأهوازي

أصدر الكاتب الأهوازي عاشور قاسم الصياحي، ﻛﺘﺎبا برعاية "جمعية هلال الثقافية" في الاهواز،  عنوانه« نقد قصائد من الشعر النسائي الأهوازي » وهو عبارة عن دراسة نظرية و تطبيقية في نقد قصائد لشاعرات أهوازيات.

وهذا الكتاب المؤلف من 134 صفحة  هو الأول من نوعه حول تناول الأدب النسائي في الإقليم. ﻭﻳﺘﻀﻤﻦ فصلين، الأول منهما النظرية والمنهج في تعريف المفاهيم، الإطار النظري ومنهجية الدارسة والثاني، دراسة قصائد الشاعرات فهيمة الكعبية ، كوثر آل مهدي ، سارة سالم ، ساهرة الجابرية ، فاطمة الهاشمية و هناء مهتاب.
ﻭﺳﻴﻮﺛﻖ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ القصائد الحافلة برسالات أهوازية هادفة ﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔٍ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﺍلأديبات الأهوازيات ﺍﻟﻼﺗﻲ ﺳﺎﻫﻤﻦ ﺧﻼﻝ السنين ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﻣﻜﺎﻧﺔ الشعر الأهوازي ﻛﻤﺮﻛﺰ أدبي ﺇﻗﻠﻴﻤﻲ ﺭﺍﺋﺪ رغم كل الظروف التي يعانيها الشعب الأهوازي.
يأتي هذا الكتاب بوصفه أول كتاب يركز على الأدب النسائي في إقليم الأهواز و كما جاء في كلمة للجنة الأدب التابعة لجمعية الهلال في مقدمة الكتاب، « يتجاوز الإصدار هذا بدوره النظرة التقليدية لدى بعض الناقدين في الأهواز في كيفية تعاملهم مع الكتابات الناشئة في ردها أم عدم الإعتراف بها كنصوص أدبية تستحق النقد و المراجعة . »

يذكر أن هذا ثاني كتاب تصدره جمعية الهلال الثقافية الأهوازية حيث كان الكتاب الأول هو  "قاموس المصطلحات اليومية" للكاتب ناجي عبود الساري الذي يحتوي على الكثير من المفردات العربية التي أستعمل الأهوازيون بدلا عنها بعض المفردات الفارسية بسبب عدم تعليمهم بلغة الأم في مدارس الأهواز و هي العربية و أيضا لهيمنة اللغة الفارسية على مؤسسات الدولة و إهمال لغات الشعوب القاطنة في جغرافية إيران الحديثة كالعرب والأتراك والبلوش والأكراد والتركمان وغيرهم من القوميات .

تقرير الخارجية الامريكية: إيران أكبر داعم للارهاب في العالم

ذكر تقرير الخارجية الأميركية للإرهاب الدولي للعام 2015، إيران بأنها" أكبر راع للإرهاب في العالم"، وذلك لـ "تدخلات طهران ودعماً للعنف والإرهاب في سوريا والعراق"، و"زعزعة الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط".
 كما قال التقرير ان ايران "ضالعة في أعمال العنف التي تقوم بها المعارضة في البحرين"، وكذلك "دعمها للجماعات المتطرفة كحزب الله اللبناني" و"زعزعة الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط من خلال فيلق القدس التابع للحرس الثوري".
ووفقا لوكالة "أسوشيتدبرس"، فقد جاء في التقرير الذي نشر أمس الخميس، أن من الأسباب الرئيسية لتصدر إيران قائمة الدول الراعية للإرهاب في العالم هو استخدامها لفيلق القدس التابع للحرس الثوري والمصنف أساساً في قائمة الإرهاب الدولية، من أجل تحقيق أهداف السياسة الخارجية الإيرانية، مما أدى إلى زعزعة الاستقرار في كافة أنحاء الشرق الأوسط".
وأوضح التقرير أن إيران لا تزال تقدم السلاح والدعم المالي لجماعات مثل حزب الله، وعدد من الميليشيات الشيعية الإرهابية في العراق مثل كتائب حزب الله، وكلا الجماعتين مصنف بقائمة الإرهاب، ليلفت التقرير أيضا إلى قلق من "نشاطات إيرانية عديدة تسعى لزعزعة استقرار المنطقة."

السويد.. الشرطة تقمع محتجين ضد زيارة ظريف

قمعت الشرطة السويدية ظاهر المئات من الإيرانيين والعرب والأكراد الذيت احتجوا أمام وزارة الخارجية السويدية في العاصمة استوكهولم، ضد زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

ووفقا لموقع "العربية.نت"، فقد اشتبكت الشرطة مع بعض المحتجين الذين حاولوا تخطي الحاجز الأمني للوصول إلى مكان المؤتمر الصحافي الذي عقد بين ظريف ونظيرته السويدية، مارغوت فالستروم.
ونشرت صحيفة "سفنسكا داغبلادت"، مقطعاً عن قمع الشرطة لبعض المتظاهرين وضربهم بالهراوات واعتقال بعضهم، وقالت إن الأصوات تعالت في الخارج بينما كان الوزيران يبتسمان خلال المؤتمر الصحافي الذي تطرقا خلاله إلى رفع مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية بعد رفع العقوبات الأوروبية عن إيران عقب الاتفاق النووي.
وأظهر الشريط قيام الشرطة بسحل امرأة من المتظاهرين وهي تصرخ طريحة على الأرض، بينما قالت الصحيفة إنه تم إسعاف المرأة ولا يعرف ما إذا كانت قد تلقت أية إصابات، بينما قام الحرس الملكي بتطويق المكان.
من جهتها، قالت وزيرة الخارجية السويدية، مارغوت فالستروم، إنها طرحت قضية انتهاكات حقوق الإنسان، لاسيما الإعدامات المتزايدة والجلد وقمع النساء في إيران.
وتهرب ظريف من الإجابة عن الأسئلة التي طرحت عليه من قبل بعض الصحافيين حول أوضاع حقوق الإنسان المتدهورة في بلاده، بالقول إن "هناك من يستغل حقوق الإنسان لتحقيق مآرب شخصية"، على حد تعبيره.
وفي السياق ذاته، قال ناشطون إيرانيون لـ"العربية.نت"، إن المظاهرات نظمت ضد زيارة ظريف في أكثر من مكان، حيث كانت هناك تجمعات أمام البرلمان أيضاً وكذلك في الساحة الكبرى وسط استوكهولم، كما ستكون هناك مظاهرة في المساء أمام المطعم الذي سيتم فيه استقبال ظريف والوفد المرافق له لعشاء رسمي.

وندد المتظاهرون بالتعامل المزدوج للسويد والدول الأرووبية حيال أوضاع حقوق الإنسان المأساوية في إيران، وسكوتهم عن الانتهاكات ضد الناشطين والأقليات والنساء والصحافيين، كما استنكروا الصمت تجاه تورط النظام الإيراني بالأعمال الإرهابية والقتل ضد الشعبين العراقي والسوري من خلال التدخل العسكري في هذين البلدين.

المفوض السامي لحقوق الانسان يدين جلد الطلبة والعمال في ايران

دان المتحدث باسم المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان جلد 35 شاباً وشابة بتهمة المشاركة في احتفال مختلط بمناسبة تخرجهم في قزوين شمال طهران، كما دان جلد 17 عامل منجم في شمال غربي إيران، الأسبوع الماضي.

وأكد روبرت كولفيل، المتحدث باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، في المؤتمر الصحافي للمفوضية بجنيف، أمس الثلاثاء، على تذكير إيران بمسؤوليتها تجاه قوانين حقوق الإنسان الدولية، بحسب البيان الصحافي الذي نشر عبر موقع الأمم المتحدة.
وقال كولفيل: "يحظر القانون الدولي لحقوق الإنسان، لاسيما اتفاقية مناهضة التعذيب، الجلد. وقد عبرت لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب ولجنة حقوق الإنسان والمقررين الخاصين للأمم المتحدة مراراً وتكراراً عن مخاوف جدية حول استخدام الدول للجلد، مسلطين الضوء، بشكل خاص، على استخدامه ضد المرأة، وداعين إلى إلغائه".
وأوضح أن استخدام السلطات لهذه العقوبة القاسية والمهينة، التي قد ترقى إلى حد التعذيب، هو أمر بغيض وغير مناسب على الإطلاق. وحث المتحدث باسم المفوضية السلطات الإيرانية على وقف استخدام هذه العقوبة المشينة واللاإنسانية.
وكان مدعي عام مدينة قزوين، شمال غربي طهران، القاضي إسماعيل صادقي نياركي، أعلن الخميس الماضي، أن المحكمة جلدت 35 شاباً وفتاة، كل واحد منهم 99 جلدة، بعد 24 ساعة من اعتقالهم، وذلك بعد إدانتهم بالمشاركة في حفل تخرج جامعي مختلط بإحدى الفيلات، "تخلله أفعال نافية للآداب"، على حد تعبيره.
وقال بيان المتحدث باسم المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، إنه في حالة أخرى، تم جلد 17 من عمال المناجم بمنطقة "آق درة شلاق"، في محافظة أذربيجان الغربية، بسبب تنظيمهم تجمعات احتجاجاً على طردهم من عملهم.

Kategori

Kategori