مشاركة مميزة

طرد 50 موظف ومهندس عربي اهوازي من مصفاة عبادان وتوظيف مهاجرين بدلهم

تلقت منظمة حقوق الانسان الاهوازية أنباء عن طرد 50 موظفا ومهندسا وفنيا من العرب الاهوازيين المتعلمين والخبراء بعملهم وبعضهم لهم تجارب وخبر...

شركات الحرس الثوري تفرغ ملايين من براميل النفط بالأراضي الزراعية في هور العظيم

نشرت منظمة حقوق الانسان الأهوازية صورا يعود تاريخها الى 26 اكتوبر 2016 إفراغ الملايين من البراميل النفطية في الأراضي الزراعية في هور العظيم في منطقة الحويزة غرب الأهواز، حيث تقوم هذه الشركات التابعة للحرس الثوري باستخدام هذه الاراضي كمخازن نفطية لها دون حسيب أو رقيب.
ويستمر التدمير الممنهج للبيئة في اقليم الاهواز من قبل شركات النفط والشركات التابعة للحرس الثوري، حيث بعد التصحر والجفاف وحرف مياه النهر، وصل الدور إلى تدمير الأراضي الزراعية بتخزين النفط الخام فيها.

ووفق للتقير الذي وصل لمنظمة حقوق الإنسان الأهوازية ، تقوم شركة " أفق " وهي واحدة من شركات الحرس الثوري الكثيرة النشطة في مجال النفط ، بتفريغ بقايا البترول المستخرج في الأراضي الزراعية بعد ما قامت بحفر أحواض كبيرة له، غير مكترثة بتدمير الأراضي والآثار السلبية على التربة او التلوث الذي سيضر بصحة المواطنين.
و كالعادة لم تتخذ منظمة البيئة الايرانية أو دائرة المنابع الطبيعية أي موقف تجاه هذه الشركات النفطية التابعة للحرس الثوري التي تجني أرباحا هائلة من عوائد بيع النفط لحسابها الخاص.
أما الشركات النشطة في هور العظيم فهي :
1- شركة نفط الشمال و يرأسها المدعو هدايت الله خادمي النائب عن مدينة إيذج و باغملك بمجلس الشورى (البرلمان) وللشركة 3 منصات لاستخراج النفط في هور العظيم على الشريط الحدودي بين ايران والعراق.
2- شركة "بدكس" المملوكة لمكتب المرشد الإيراني الأعلى مع 5 منصات نفطية، وشركة التنقيب الوطنية و شركة " تدبير الطاقة "مع 5 منصات نفطية أيضا، بالاضافة إلى شركات إستشارية تابعة للحرس الثوري.
وتتم عملية الحراسة الأمنية للمنشىت والمناطق النفطية بواسطة جهاز أمني خاص باستخدام احدث التقنيات والاسلحة وسيارات " تويوتا "حديثة ويتم تسليح وتجهيز عناصر الحراسة لهذه المنشآت بشكل كامل.





EmoticonEmoticon